الصحة

بالصدفة الأطباء يعثرون على شخص يحمل نوعين من فيروس كورونا

بروسك حسن ـ xeber24.net

تشهد العالم رعباً بانتشار فيروس كورونا المستجد، حيث يجتاح دول و عواصم مختلفة، وتتخذ الحكومات والدول إجراءات وقائية لمنع انتشارها، و يجرون فحوصات كثيرة.

الغريب في الأمر أن الأطباء في ايسلندا فوجئوا أثناء تشخيصهم لمصاب بسلالتين من فيروس كورونا المستجد في وقت واحد، فيما يعتقد أنها أول حالة من هذا النوع في العالم.

ويعتقد الأطباء أنها الأولى من نوعها في العالم , حيث لم يشهد أي حالة مشابهة لها من قبل.

ووفق موقع “غرايبفيني” المحلي، فقد شخص الأطباء إصابة المريض بأنها إصابة مزدوجة بفيروس كورونا.

ويعتقد الأطباء أن النوع الثاني في جسم المريض هو طفرة من الفيروس الأول.

وقال كاري ستيفانسون، الرئيس التنفيذي لشركة “كود جنيتك” أن هذا النوع الثاني المتحور من الفيروس أخطر من الفيروس الأصلي، وأشار إلى أن جميع الأشخاص الذين انتقل إليهم الفيروس من ذلك الشخص أصيبوا بالنوع الثاني.

وأضاف كاري أن الفيروس يمكن أن يتطور ليصبح أكثر عدوانية، مشيرا في نفس الوقت إلى أن تطوره في جسم المريض قد يكون حصل مصادفة.

كما أشار كاري إلى أن الطفرة الموجودة في العينة المأخوذة من هذا المريض المصاب بإصابة مزدوجة هي طفرة لم يتم العثور عليها خارج آيسلندا، وفقًا لقواعد البيانات الدولية.

ووفقا ً لكاري، فإن تنوع التسلسلات الجينية الموجودة في عينات الفيروس المأخوذة في آيسلندا يشير إلى أن الفيروس أُحضر إلى آيسلندا من مجموعة أوسع من المجالات مما كان يُعتقد سابقاً.

ويعتقد حاليا أن الأصول الرئيسية للعدوى الآيسلندية هي إيطاليا والنمسا وبريطانيا، وأن مباراة كرة القدم في المملكة المتحدة كانت مصدر سبع إصابات في أيسلندا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق