أخبار عابرةالبيانات

مسد يطالب النظام السوري بالتعامل بجدية وشفافية لمواجهة كورونا في البلاد

كاجين أحمد – xeber24.net

أصدر مجلس سوريا الديمقراطية مسد مساء يوم الأثنين، بيانا إلى الرأي العام، حذر فيه النظام السوري أن انفتاح الحدود مع تركيا و مواصلة الحركة المرورية مع إيران قد يسبب في انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وجاء في البيان، “إننا في مجلس سوريا الديمقراطية، نطالب الحكومة السورية، التعامل بمسؤولية وشفافية تامة بهذا الشأن، وندعوها للتعاون مع هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.

وحث البيان، هيئة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، للقيام بواجبها الإنساني في المخيمات المنتشرة على أرض شمال وشرق سوريا، وفتح المعابر أمام المساعدات الطبية والإنسانية وخاصة معبر تل كوجر الحدودي.

وأشار البيان إلى، “أننا نناشد المنظمات الدولية المعنية القيام بمسؤولياته الأخلاقية والإنسانية عبر تقديم الخبرات والمساعدات الطبية والوقائية اللازمة لدرء انتشار هذا الفيروس في سوريا”.

وأوضح البيان، أن احتمالية تفشي الفيروس في الأراضي السورية الخاضعة للاحتلال التركي كبير، بسبب عدم اتخاذ السلطات التركية الإجراءات اللازمة.

وبين البيان، “وهناك مخاوف جدية مع عدم اتخاذ سلطات الاحتلال التركي الاجراءات اللازمة لحماية منطقة عفرين التي سبق أن استهدف الاحتلال بينتها السكانية بشكل ممنهج وكذلك تل أبيض/ كري سبي وسري كانيه/ رأس العين وجرابلس وإعزاز و إدلب”.

وأضاف البيان، “وتزداد مخاوفها بشكل جدي مع قيام السلطات التركية بشكل متعمد مرة أخرى بقطع المياه عن مدينة الحسكة بالتزامن مع بدأ تطبيق أجراءات الحظر الصحي”.

وختم البيان بالتثمين على الجهود التي بذلتها وتبذلها الإدارة الذانية لشمال وشرق سوريا، لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، مطالبة المواطنين الألتزام بالقرارات الصادرة عن الإدارة الذاتية ومؤسساتها في إطار التصدي لانتشار هذا الوباء.
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق