الأخبار

متزعمي عملية ماتسمى “نبع السلام” تجار كبار في بيع الحبوب والمخدرات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

لم تكتفي الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية التي تدعمها تركيا في المناطق التي احتلتها شرق سوريا، بعمليات السرقة والقتل والخطف، بل تنتشر أيضاً وبكثرة، ظاهرة تجارة وتعاطي الحبوب المخدرة.

وأفاد مصدر مطلع من ريف الرقة لمراسل “خبر24” أن ظاهرة تعاطي المخدرات والحبوب تنتشر بشكل كبير في المناطق التي يحتلها مسلحي مايسمى عملية “نبع السلام، في ريف الرقة الشمالي والحسكة الشمالي.

وأضاف المصدر أنه يوجد بين صفوف الفصائل ”تجار كبار” هم عبارة عن متزعمي “الجيش الوطني”، ويقومون بتوزيع تلك الحبوب المخدرة بأكياس على التجار المحليين الصغار ولهم نسبة من الأرباح.

ولفت المصدر أن تعاطي الحبوب المخدرة، انتشر بكثرة في مدينة تل أبيض ومنطقة سلوك بريف الرقة الشمالي ومدينة رأس العين الخاضعة لاحتلال الفصائل التي تطلق على نفسها “الجيش الوطني”.

والجدير ذكره تشهد المناطق المذكورة التي تحتلها تركيا ومواليها، فلتان امني كبير، بالإضافة لعمليات السرقة والقتل والخطف، علاوة عن عمليات ترويج الحبوب المخدرة، والتي تدخل للمنطقة من الأراضي التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق