الأخبار

“النصرة” الموالية لاردوغان تقطع اتستراد اللاذقية – حلب برفع سواتر ترابية عليها والجهاديون يتوعدون الروس والأتراك بمقطع مصور

نازرين صوفي – xeber24.net

قطعت جبهة النصرة الموالية لاردوغان اليوم الثلاثاء اتستراد حلب – اللاذقية عبر حفر الطريق ورفع سواتر ترابية علية عليها ,وذلك لمنع تطبيق اتفاق “اردوغان – بوتنين” , فيما هددت المجموعات الجهادية الروس والاتراك بشريط مصور.

وعمدت “جبهة النصرة ” هيئة تحرير الشام إلى رفع سواتر ترابية على طريق اللاذقية – حلب الدولي ضمن المنطقة الواصلة بين بلدة النيرب ومدينة أريحا، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن السواتر تلك متواجد بالأساس وبكثرة على اتستراد الـ “M4” إلا أن تحرير الشام حصنتها بشكل أكبر خلال الساعات الفائتة، في الوقت الذي جرى تداول شريط مصور يظهر مجموعة مقاتلين يتبعون لأحد الفصائل الجهادية وهم يتوعدون الأتراك والروس من على اتستراد اللاذقية – حلب في حال مرورهم من المنطقة.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس الأول، فشل القوات الروسية ونظيرتها التركية بتسيير أولى الدوريات المشتركة بين الطرفين على اتستراد اللاذقية – حلب الدولي، وفقاً لاتفاق “بوتين – أردوغان”، حيث انطلقت الدورية من بلدة سراقب شرق إدلب ووصلت إلى بلدة النيرب لتعود مجدداً وتنتهي الدورية، بينما كان من المفترض أن تتابع الدورية طريقها لأماكن أخرى على طريق الـ “m4” إلا أن اعتصام الأهالي وتهديد مجموعات جهادية للدورية حال دون ذلك، وكان المرصد السوري رصد قبل قليل، استمرار وصول المدنيين إلى اتستراد اللاذقية – حلب الدولي المعروف بالـ “M4″، حيث جرى قطع الطريق بالإطارات المطاطية، وذلك لإعاقة سير الدورية الروسية – التركية المشتركة التي من المفترض أن تبدأ صباح اليوم، إلا أنه حتى اللحظة لم تنطلق الدورية المنبثقة عن اتفاق بوتين – أردوغان، إذ وصلت مدرعات وآليات روسية ومثلها تركية لكنها لم تبدأ بتسيير دورية مشتركة إلى الآن، وسط تحليق مكثف لطائرات استطلاع في سماء المنطقة، من جانبه ظهر عدة مقاتلين يتبعون لأحد المجموعات الجهادية في شريط مصور وتحدث أحدهم: “بأنهم متواجدين على الاتستراد ويتوعدون الدورية المشتركة باستهدافها في حال جرى تسييرها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق