اخبار العالم

أفريكوم تؤكد مقتل أبرز قيادي حركة الشباب الصومالية بضربة جوية في جنوب الصومال

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم” اليوم الأحد، على مقتل أحد أبرز قيادي حركة الشباب الصومالية، الذي يدعى “بشير محمد محمود” الملقب بــ “بشير قرقب”، وذلك من خلال ضربة جوية نفذتها القوات الأمريكية جنوب الصومال.

واشتبهت الخارجية الأمريكية، بتورط قرقب في الهجوم الذي استهدف القاعدة الأمريكية في جنوب شرق كينيا بداية يناير الماضي، وأدى إلى مقتل “3” أمريكين.

وأشارت الخارجية الأمريكية وأفريكوم، أن قرب كان عضواً بارزاً في المجلس التنفيذي لحركة الشباب الصومالية منذ عام “2008”.

وصرح الكولونيل “كريستوفر كارنز” المسؤول عن العلاقات العامة في قيادة افريقيا، أن “الغارة الجوية التي قتلت هذا الإرهابي كانت في 22 شباط/فبراير الماضي”.

وأفاد الكولونيل، أن “بشير محمد محمود قائد عمليات من الدرجة الأولى كما كان عنصرا مهما في جماعة الشباب منذ أكثر من عقد”.

وأضاف، أن “هذا الشخص أدى دورا في تخطيط وتوجيه العمليات الإرهابية في الصومال ومنطقة الحدود الكينية بما في ذلك دور مفترض في الهجوم على خليج ماندا”.

والجدير بالذكر أن حركة الشباب الصومالية تبنت الهجوم الذي استهدف القاعدة الأمريكية في جنوب شرقي كينيا، والتي أودت بحياة “3” أمريكيين، بعد هجوم دام عدة ساعات، وكانت الخارجية الأمريكية خصصت “5” ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد باعتقاله ومحاكمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق