الأخبار

المرصد .. الشرطة العسكرية الروسية تنسحب من سراقب والفصائل تشن هجوماً عنيفاً عليها بدعم تركي كبير

نازرين صوفي – xeber24.net

بعد انتشار الشرطة الروسية في مدينة السراقب الاستراتيجية يوم امس , انسحبت منها اليوم بالتزامن مع شن الفصائل الجهادية والارهابية بقيادة “جبهة النصرة ” بدعم تركي كبير هجوماً عنيفاً على المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان بانه وثق مقتل 9 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء ضربات جوية نفذتها طائرات مسيرة تركية على مواقع ونقاط بمدينة سراقب وريفها شرق إدلب، فيما علم المرصد السوري بأن الشرطة الروسية انسحبت من مدينة سراقب بعد أن كانت قد دخلت إليها يوم أمس الثلاثاء، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الروس احتجوا على استهداف القوات التركية في محيط سراقب من قبل المليشيات الموالية للنظام، حيث يرجح أن الذين استهدفوا القوات التركية يوم أمس هم من جنسيات إيرانية أو حزب الله اللبناني.

على صعيد متصل رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هجوماً عنيفاً تنفذه الفصائل ومجموعات جهادية على محاور بمحيط مدينة سراقب شرق إدلب، وذلك بتمهيد ناري مكثف من قبل المدفعية والطائرات المسيرة التركية، حيث تتركز الاشتباكات في محور ترنبة غرب سراقب ومحيط المدينة من محور آفس شمال غربها، وفي السياق ذاته تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين الطرفين على محوري العنكاوي والسرمانية بسهل الغاب، في هجوم لقوات النظام على المنطقة، ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق