شؤون ثقافية

محراثُ أبي

محراثُ أبي
 
الأرضُ الضاحكةُ تلتحفُ حبوبَ اللقاحِ بينَ ترائبِها الحميميةِ لتورقَ اغصانُ أبي المثقلةُ بقهقهاتِ الألمِ ، تجري دموعُ الأملِ عبرَ السواقي فترتشفُ ملوحةَ السهلِ الظمآنِ لفتياتٍ حسانٍ ، الفقاعاتُ المنبعثةُ من باطنِ الأرضِ البوارِ تشبهُ زغاريدَ أمي مبتهجةً بمحراثِ أبي إذْ وهبَ أحشاءَها أجنةَ الحياةِ ، تسبحُ أحلامُ الغدِ في رحمٍ أستعصمَ عن الخطيئةِ خشيةَ أنْ تجهضَ الأثامُ معاني الفضيلةِ
فتلفظُ أجداثَ المثليينَ التي لوثتْ فطرةَ الحرثِ فأفسدتْ زرعَ الإنسانِ .
 
علاء الدليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق