الأخبار

المرصد السوري: قصف جوي روسي وسوري على مدينة سراقب وسرمين والقصف التركي البري والجوي يقتل نحو 50 من قوات النظام

نازرين صوفي – xeber24.net

قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت ,ان طائرات الروس والنظام السوري تستهدف بلدتي سراقب وسرمين بريف ادلب , فيما وقوات الأخيرة بمواصلة قصفها على مناطق متفرقة شرق إدلب , فيما قتل نحو 50 عنصراً وضابطاً من “قوات النظام” في إدلب وحلب وتدمر 13 آلية عسكرية نتيجة القصف التركي البري والجوي.

يتواصل القصف التركي المكثف على مواقع تابعة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف مدينة سراقب ومناطق أخرى بالريف الإدلبي، وفي السياق ذاته رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام وحلفائها جراء القصف الجوي والبري من قبل القوات التركية، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين خلال الـ 24 ساعة الفائتة إلى 48 بينهم 11 ضابطاً، كما قتل 14 عنصر وقيادي في حزب الله، قتلوا جميعاً باستهدافات جوية وبرية تركية على مواقع متفرقة ضمن ريفي حلب وإدلب، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، كذلك تسببت الاستهدافات التركية بتدمير ما لا يقل عن 13 آلية عسكرية لقوات النظام, وفقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان.

كما وقال المرصد ان طائرات النظام الحربية شنت غارات جوية صباح اليوم على أماكن في مدينة سراقب شرق إدلب، في حين واصلت الطائرات الروسية ضرباتها الجوية على محافظة إدلب بعد منتصف ليل الجمعة – السبت وفجر اليوم، حيث شنت غارات عدة على مناطق في سراقب وسرمين بريف إدلب الشرقي، في حين رصد المرصد السوري قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على أماكن في سراقب وسرمين ومحيط بنش والمسطومة وقميناس وداديخ وزكار ومعارة عليا وكفر بطيخ ومعارة النعسان بالريف الإدلبي، وسط اشتباكات متواصلة تشهدها محاور في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بين الفصائل ومجموعات جهادية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، في إطار الهجوم المتواصل من قبل الأخيرة بغية تحقيق تقدمات جديدة والسيطرة على كامل محافظة حماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق