اخبار العالم

مقتل 21 شخصا بصدامات طائفية في العاصمة الهندية تزامنا مع زيارة ترامب

لقي ما لا يقل عن 21 شخصا، بينهم ضابط شرطة، مصرعهم باشتباكات طائفية عنيفة في العاصمة الهندية، بين مؤيدي ومعارضي قانون جديد يسهل حصول الأقليات غير المسلمة من البلدان المجاورة على الجنسية.

وتزامنت هذه الاضطرابات التي اندلعت في أجزاء من نيودلهي بداية من يوم الاثنين، مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبلاد. واستخدمت السلطات الغاز المسيل للدموع، فيما ألقى المتظاهرون الحجارة وأشعلوا النيران في العديد من المركبات ومحطات الوقود وفقًا لما أعلنته الشرطة.

​وقال رئيس حكومة دلهي، أفيند كيجريوال، وهو أعلى مسؤول منتخب في العاصمة، إن الشرطة لا تستطيع السيطرة على الموقف وزرع الثقة في نفوس الناس رغم الجهود المستمرة، داعيًا إلى استدعاء الجيش وفرض حظر تجول في المناطق المتأثرة.

وبحسب ما أوردته شبكة “سي إن إن”، تلقى 188 مصابًا العلاج في المستشفيات، وأصيب أغلبهم بالرصاص. ومن المتوقع ارتفاع عدد الضحايا مع تواصل جهود إحصاء المصابين وتقييم الحالات حسبما قال كبير المسؤولين الطبيين في مستشفى جوروتيج بهادور في دلهي.

​وفي يوم الاثنين لقي رجل شرطة حتفه، وأصيب عشرات الأشخاص، في اشتباكات وقعت في نيودلهي، بعد أن تحولت مظاهرات شارك فيها آلاف المؤيدين والمعارضين لقانون الجنسية الجديد إلى أعمال شغب استمرت عدة ساعات، قبل وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العاصمة الهندية في أول زيارة رسمية للبلاد.

سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق