الأخبار

المجلس الكُردي يميل إلى العلاقات الوثيقة مع تركيا أكثر من وحدة الصف الكُردي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

في الوقت الذي يترقب فيه الشارع الكُردي في غربي كُردستان، الخطوات الواجب أن يتخذها المجلس الكُردي ليؤكد أنه وطني حسب زعمه، إلا أن هذا المجلس يواصل وبإلحاح أنه مجلس موالي لأنقرة، وبقائهم في الائتلاف بالنسبة لهم أهم من كل شيئ.

ومرة أخرى يخرج لنا أحد عناصر قيادة المجلس، ليؤكد أنهم يرتبطون بعلاقات وثيقة مع الاحتلال التركي وأنها توجه مسارهم في اللجنة السورية لصياغة الدستور، لكي ينال الشعب الكُردي حقوقهم الشرعية في غرب كُردستان.

أثنى “شلال كدو” ممثل المجلس الكُردي في الائتلاف السوري الموالي للمحتل التركي، على لقاء وفد مجلسه مع وزير الخارجية التركية “مولود جاويش أوغلو”، مؤكداً أن تركيا تدعم توجهاتهم في اللجنة الدستورية.

وقال كدو: في لقاء مع قناة رووداو الناطقة بالكُردية ، “أن اللقاء كان مثمراً، وأنهم يرتبطون بعلاقات وثيقة جداً مع تركيا، ويأمل أن تتكرر هذه اللقاءات”.

وأشار كدو، إلى وجود بعض الأطراف الكُردية وعلى رأسها حزب الاتحاد الديمقراطي، يحرضون على توتر العلاقات مع تركيا.

و احتلت تركيا مناطق واسعة من أراضي غربي كُردستان وشمال سوريا وقتلت وشردت الآلاف من أهلها، لتنفيذ مخططات استيطانية تساهم في عملية تغيير ديموغرافي خطير في المنطقة.

وأكد كدو، أنهم يعولون على اللجنة الدستورية والائتلاف السوري وتركيا، رغم أن اللتان لم تعترفا حتى اللحظة بأي وجودٍ للشعب الكُردي على أرضه الأصيلة في سوريا، لدعم حقوق الشعب الكُردي.

وادعى كدو في ختام لقائه إلى أن مجلسه طلب من الوزير التركي، بالضغط على الفصائل التي تمارس (بعض الاعمال) الإجرامية، وحل مشكلة النازحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق