منوعات

اخر تطورات مرض “كورونا” والدول التي وصلت إليها

Xeber24.net

أعلنت سلطنة عمان، الاثنين، تسجيل أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد في البلاد، مشيرة إلى تعليق الرحلات الجوية إلى إيران، حيث يوجد أكبر عدد لحالات الإصابة بالفيروس خارج الصين.

وقال التلفزيون العماني، إن الحالتين لمواطنتين عمانيتين جاءتا من إيران، لافتا إلى أنهما في حالة مستقرة.

ووصل عدد الوفيات بفيروس كورونا في إيران إلى 12 شخصا، بحسب الأرقام الرسمية، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن العشرات ماتوا بالمرض.

وفي سياق متصل قررت وزارة الخارجية الإماراتية منع سفر مواطني الدولة، لكل من إيران وتايلاند، في الوقت الحالي، وحتى إشعار آخر، حرصا على سلامة المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا.

ودعت وزارة الخارجية المواطنين المتواجدين في البلدين للتواصل مع السفارة أو مع مركز الاتصال بالوزارة، حسب ما أشارت وكالة أنباء الإمارات.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي فى بيان اليوم أنه “في ظل جهود الدولة لمواجهة انتشار فيروس الالتهاب الرئوي الجديد كورونا في عدد من الدول، وحرصا من وزارة الخارجية والتعاون الدولي على سلامة وصحة المواطنين تقرر منع سفر مواطني الدولة لكل من جمهورية إيران ومملكة تايلاند في الوقت الحالي وحتى إشعار آخر”.

كما أعلنت سلطنة عمان منع السفر إلى إيران، بعدما تأكد إصابة سيدتين عمانيتين كانتا قادمتين من إيران.

وكانت المديرية العامة للجوازات في السعودية قد أكدت على استمرار قرار منع المواطنين من السفر إلى إيران، ومنع دخول المسافرين من غير السعوديين ممن سبق له التواجد في إيران، إلا بعد انقضاء فترة تتجاوز الحد الأعلى من مدة حضانة الفيروس (أي بعد 14 يوم من خروجه من إيران).

كما وصل عدد الإصابات بالفيروس في تايلاند إلى 35 إصابة حتى صباح الاثنين.

وقالت وسائل إعلام إيطالية،الاثنين، إن شخصين توفيا إثر إصابتهما بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الضحايا إلى ستة أشخاص.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن أحد الضحيتين كان في الثامنة والثمانين من العمر من منطقة لومبارديا.

وكان الأربعة الآخرون الذين توفوا بالمرض من المسنين أيضا وثلاثة منهم على الأقل كانوا يعانون من مشكلات صحية خطيرة أخرى.

وفاق عدد حالات الإصابة بالمرض المئتين في شمال البلاد منذ يوم الجمعة.

من جانب آخر، ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات النمساوية منعت دخول قطار قادم من إيطاليا للاشتباه بإصابة اثنين من ركابه بفيروس كورونا.

وبحسب صحيفة أو.إي 24، فإن القطار توقف داخل الأراضي الإيطالية، بينما يشكو اثنان من ركابه من الحمى ويشتبه بأنهما مصابان بفيروس كورونا.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الشرطة أو وزارة الداخلية في النمسا أو الشركة المشغلة للقطار.

وفي سياق متصل، قال وزير النقل التونسي روني الطرابلسي إن بلاده قد تعلق بعض الرحلات الجوية لإيطاليا لتقليل تعرضها لخطر انتشار فيروس كورونا.

وعلى نفس المنوال، حذرت وزارة الخارجية الأيرلندية عبر موقعها الإلكتروني مواطنيها من السفر إلى إيطاليا، قائلة:”هناك ارتفاع في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في إيطاليا… يُنصح المواطنون بعدم السفر إلى المناطق المتضررة”.

كما أكدت دائرة الصحة في محافظة النجف، جنوبي العراق، الاثنين، إصابة زائر إيراني بفيروس كورونا، ليكون أول إصابة بالفيروس تسجل في البلاد.

وافادت ” سكاي نيوز” نقلاً عن مراسلها, في وقت سابق بإخلاء مستشفى في مدينة النجف، التي تحمل نفس اسم المحافظة، بعد اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا لزائر إيراني.

وقال مدير عام دائرة صحة النجف، رضوان الكندي، في بيان إن نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت اليوم أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية، الذي يحمل الجنسية الإيرانية.

وأوضح أن الطالب الإيراني دخل إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية حظر دخول المواطنين الإيرانيين إلى أراضيه، خشية وصول الفيروس القاتل.

ولفت إلى أن شكوكا راودت فرق التفتيش بشأن حالة طالب إيراني، أثناء عملية تحري عن الزائرين والطلبة في أماكن سكناهم بالمدينة المقدسة لدى الشيعة.

وقال الكندي إنه تمت إحالة الطالب إلى المستشفى، وجرى إرسال عينات منه للفحص المخبري، مع وضعه في العزل الصحي بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا.

وكان العراق اتخذ سلسلة تدابير من أجل منع انتشار فيروس كورونا في أراضيه، بعد تفشيه في جارته إيران، مثل غلق المنافذ البرية ومنع دخول الإيرانيين ووقف الرحلات الجوية.

وباتت إيران الدولة التي سُجل فيها أكبر عدد وفيات من جراء الوباء بعد الصين.

ويسيطر القلق على كثيرين مع ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا ووفيات، لكن في المقابل هناك من يتعافى منه وبأرقام ليست بسيطة.

وذكرت وسائل إعلام صينية، الاثنين، أن عدد الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا يوازي تقريبا ثلث عدد الإصابات المسجلة في الصين القارية.

وأوضحت صحيفة “ساوث تشاينا مورنيغ بوست” أنه بحسب أرقام رسمية غادر المستشفيات في البلاد 1846 شخصا أخيرا كانوا قد أصيبوا بالفيروس.

وبذلك يبلغ إجمالي الذين تعافوا في الصين من كورونا 24 ألف و940 حتى ظهيرة الاثنين.

وبلغت إجمالي الإصابات في الصين حتى الآن 97 ألفا و359، فيما وصل عدد الوفيات إلى 2592، بحسب أرقام لجنة الصحة الوطنية في الصين.

وخفضت السلطات الصينية في مقاطعة قوانغدونغ جنوبي البلاد مستوى تأهبها لتفشي المرض، وسط مؤشرات على أن الوباء القاتل قد تم احتواؤه، بحسب وسائل الإعلام الصينية.

وأشارت إلى أن المقاطعة ستعتمد اليوم الدرجة الثانية من الاستجابة للطوارئ، بعدما كانت تتبع حالة الطوارئ من الدرجة الأولى، وهي أشد مستويات الاستجابة للكوارث والأزمات.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإنه لا يوجد علاج محدد للمرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

غير أن العديد من أعراضه يمكن معالجتها، وبالتالي يعتمد العلاج على الحالة السريرية للمريض. وقد تكون الرعاية الداعمة للأشخاص المصابين بالعدوى ناجعة للغاية.

وتقول العديد من شركات حول العالم إنها تختبر حاليا عقاقير قد تساهم في العلاج من الفيروس الذي انتشر في أكثر من 30 دولة، لكن لم يتم إجازتها حتى الآن.

سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق