الأخبار

تركيا تحشد مزيد من قواتها في الجبهات الأمامية والجيش السوري يعزز مواقعه والطائرات الروسية تحلق

بروسك حسن ـ xeber24.net

تستمر الدولة التركية بإدخال مزيد من قواتها إلى الأراضي السورية وتحصن من مواقعها وتنسق مع الفصائل السورية والارهابية منها ايضا في محاولة منها لوقف تقدم الجيش السوري السوري.

وشهدت اليوم الاحد، دخول رتل عسكري جديد لـ”القوات التركية” من معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون مؤلف من نحو 65 آلية عسكرية تحتوي على جنود وآليات ثقيلة توجهت نحو مناطق إحسم والبارة ومحيط كفرنبل في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وقد تزامن ذلك مع قصف جوي روسي يطال محيط الرتل التركي في البارة ومناطق متفرقة من جبل الزاوية بالإضافة لقصف صاروخي مستمر على المنطقة.

بالمقابل شهدت تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام وصلت إلى محاور كفرسجنة وجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، يرتفع إلى أكثر من 2765 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص و رادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 7600 جندي تركي.

وكانت قد أبرمت تركيا مع كل من موسكو وطهران اتفاقيات خفض التصعيد في كل من استانا وسوتشي، ولكن تركيا حاولت استغلال تلك الاتفاقيات واحتلال الأراضي السورية وضمها إلى أراضيها، وهي تحتل الآن كل من مناطق عفرين الباب قباسين اعزاز وسري كانية وكري سبي وإدلب السورية بالاضافة الى عشرات القرى والقصبات الصغيرة وتطبق فيها قوانينها وتفرض عليهم تعليم اللغة التركية فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق