شؤون ثقافية

( كش قلبي …. كش حقد ينخرُ البياض )

( كش قلبي …. كش حقد ينخرُ البياض )
 
شانيا باعَت ضفيرتَها لتشتري لفراخِ القطا
( مارشميلو )
شانيا تلوِّنُ الفصولَ
و تتعرَّى مثلما الكفّ
شانيا تسقطُ من أعلى ( آؤميد ) المجازِ همزةً مُتطرّفة
و تاءً رخيصة ….
شانيا تدفنُ ( نيسان) و شقائقَ اليأسِ في تربةٍ مالحة
وتجيءُ ورداً غريباً….
شانيا تخلعُ عنها قميصَ التُّوتِ
وتتباهى بأنوثَتِها و خجلي
فأجملُ ما فيني أنِّي أحبُّها …
و أجملُ ما فيها أنَّها لا تعلم ….
أبي…
أبتاهُ أبتي أبي اغفر لشانيا خطاياها
وامنحني قلباً آخر …
قلباً بحجمِ السَّماء
لئلا تضجرَ حين يضيقُ هذا الفضاءُ الدَّمويُّ بها
أبي شانيا تجهلُ كمْ كانون
يَمرُّ في عامٍ ” شُباطهُ “
خَمسونَ … أو ستونَ يوماً
لا أدريْ … و لَكِنْ
مساءُ الخيرِ أيَّتُها الطَّاهرة …
 
علي مراد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق