أخبار عابرةالبيانات

حركة المجتمع الديمقراطي تهنئ الإيزيديين بعيد “بي خوين”

هنأت حركة المجتمع الديمقراطي أبناء المجتمع الايزيدي بقدوم عيد “بي خوين” معبرة عن تمنياتها أن تتحقق أمنياتهم بتحرير عفرين وباقي المناطق المحتلة

و أصدرت حركة المجتمع الديمقراطي بياناً بمناسبة حلول عيد “بي خون” قدمت فيه التهنئة للمجتمع الإيزيدي.

وجاء في نص البيان:

“نبارك للمجتمع الإيزيدي قدوم عيد “البي خون” الذي يعد أقدم أعياد شعوب ميزوبوتاميا، ومازالت طقوسه تُمارس لدى الكرد الإيزيديين إلى اليوم، ويسمى بعيد “البي خون” أو خدر الياس.

الإيزيديون حافظوا على ثقافة هذا العيد في أصعب الظروف التي مروا بها والفرمانات التي تعرضوا لها، ورغم الظروف الصعبة التي يعيشونها في مخيمات الشهباء والمناطق الأخرى بعد تهجيرهم قسراً من عفرين نتيجة الاحتلال التركي لعفرين.

وما زال المجتمع الإيزيدي يمارس طقوسه، ويحتفل به بأنه عيد الآمال والأمنيات عيد حب الزراعة وخصوبة الأرض.

الأعياد لها معانٍ أخلاقية وثقافية وعلمية كثيرة، وعيد “البي خوين” في الديانة الإيزيدية يعبر عن ثقافة الحب والخير والبركة وخصوبة النماء والسلام، بدون إراقة الدماء.

وبهذه المناسبة نحن في حركة المجتمع الديمقراطي Tev-Dem نهنئ أبناء المجتمع الإيزيدي في كل مكان، وكل من له أمنية أخلاقية في هذا العيد، آملين أن تتحقق أمنياتهم بتحرير عفرين وباقي المناطق السورية من الاحتلال التركي وعودة كل السوريين المُهجّرين والنازحين إلى ديارهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق