الأخبار

وزير الخارجية الليبي يكشف عن وجود أسرى سوريين وأتراك لدى الجيش الوطني الليبي

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أفاد وزير الخارجية الليبي في الحكومة”عبد الهادي الحويج” اليوم الثلاثاء عن وجود أسرى سوريين وأتراك لدى الجيش الوطني الليبي.

وقال: في حوار له مع وكالة “سبوتنيك”، “بالتأكيد هناك أسرى من المرتزقة السوريين والأتراك لدينا”، مشيرًا،”المشكلة في وقف إطلاق النار أنه لا يوجد شريك نتحدث عنه لوقف إطلاق النار، المشكلة أنه هناك مجموعة من المجموعات المختلفة ذات التوجهات المختلفة، جزء منها أجنبي جاءت بهم تركيا من إدلب، خاصة المجموعات الإرهابية القادمة للأسف من سوريا”.

وأضاف الحويج، “هناك الآلاف من المرتزقة تم نقلهم بأموال ليبية وشركات نقل ليبية بعمالة ليبية، ونحن اليوم نواجه حكومة خارج الشرعية وخارج القانون، حكومة تعاقدت مع الأتراك لجلب المستعمر إلى ليبيا”.

كما أشار إلى نتائج اجتماعات اللجنة العسكرية “5+5″، أنه “نتمنى أن تصل إلى نتيجة ولكن المشكلة الأساسية هي أمنية”، مضيفا: “إذا استطعنا عبر الحوار لتفكيك الميليشيات وجمع السلاح وتوزيع عادل للثروة، فالمشكلة تكون انتهت، بعد ذلك نذهب إلى حوار وطني ونذهب إلى حكومة وحدة وطنية، ونذهب إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية”.

وتابع الحويج، أن ليبيا تريد تطبيق عملية تنفيذ حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، لأن “الأتراك وداعميهم من القطريين هم من يجلبون السلاح والمرتزقة”، منوهاً إلى أن “قوتنا مع الشعب الليبي، وهو من يراهن على الجيش وهو من استدعاه، والشعب الليبي هو من يريد تحرير العاصمة طرابلس”.

والجدير بالذكر أن وزراء الإتحاد الأوروبي أعلنوا يوم أمس أنهم أطلقوا عملية جديدة في البحر المتوسط، لمراقبة قرار الأمم المتحدة في حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، كما أشار وزير الخارجية الألماني إلى احتمالية التدخل البري لتنفيذ المهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق