أخبار عابرةالبيانات

حزب الاتحاد الديمقراطي يحيي ذكرى استشهاد أحد كوادرها تحت التعذيب لدى النظام السوري

بروسك حسن ـ xeber24.net

أصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، اليوم الثلاثاء، بياناً إلى الرأي العام، استذكر فيه ذكرى استشهاد كادرها عثمان سليمان ’’أوسمان دادالي’’ تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وقال البيان ’’ تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد الرفيق عثمان سليمان (أوسمان دادالي) الذي استشهد نتيجة التعذيب الممارس عليه في أقبية النظام البعثي بتاريخ 18 / 2 / 2008 بعد اعتقاله من منزله في 27 /11 / 2007’’.

وأشار البيان ’’ رفيقنا الأستاذ عثمان كان ابن الشعب السوري البار الذي عمل منذ نعومة أظفاره من أجل التلاحم بين كافة المكونات السورية بـ كردها وعربها وسريانها وتركمانها، فكان صديقاً للجميع يلوذون به عند الحاجة، ولهذا أصبح رمزاً اجتماعياً بارزاً في شمال وشرق سوريا، وبـ شعبيته أصبح عضواً في مجلس الشعب السوري بأصوات الشعب عندما سمح النظام بهامش من الحرية في الانتخابات التشريعية عام 1990، مما منحه فرصة للتحرك والتواصل في كافة أنحاء سوريا من الساحل السوري وصولاً الجنوب السوري في درعا والسويداء’’.

ولفت البيان الى أن عثمان سليمان كان له تطلعات مجتمعية مع أفكار الحزب ’’ تكاملت تطلعات الأستاذ عثمان على الصعيد المجتمعي مع أهداف حزبنا عند التأسيس فأصبح عضواً مجتمعياً فعالاً يعمل على الوحدة المجتمعية الوطنية على الصعيد السوري مما أزعج الشرائح الشوفينية وجعلت منه هدفاً للقمع وزادت من ممارسة الضغوط والممارسات التي كانت تمارس عليه منذ أن كان في مجلس الشعب، فزادت الاعتقالات والتعذيب في أقبية أجهزة القمع السورية، وآخرها كان في 27 / 2 / 2007 على يد فرع الأمن السياسي في حلب إلى أن استشهد بتاريخ 18 شباط 2008 نتيجة التعذيب والإهمال’’.

وجدد البيان مضيهم كحزب الاتحاد الديمقراطي على خطى الشهداء جميعاً ’’ نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نستذكر رفيقنا أوسمان دادالي في ذكرى استشهاده وننحني أمام عشرات الآلاف من شهداء الحرية من أبناء شعبنا، كما نعاهدهم على السير على دربهم حتى تحقيق مجتمع حر ديمقراطي يضم جميع المكونات والانتماءات ضمن بوتقة الأمة الديمقراطية’’.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق