الأخبار

كاتب تركي: بوتين أمهل أردوغان 48 ساعة لسحب القوات المسلحة التركية من إدلب

دارا مراد ـ xeber24.net

هناك تسريبات إعلامية، مفادها أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمهل الرئيس رجب أردوغان 48 ساعة من أجل الانسحاب من إدلب السورية.

الكاتب أحمد تاكان قال في مقال بصحيفة “كوركسوز” إنه بمجرد أن غادر المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية في سوريا جيمس جيفري تركيا إثر إنهاء تواصله واتصالاته مع تركيا، انتشرت تسريبات تفيد بأن بوتين أمهل أردوغان 48 ساعة لسحب القوات المسلحة التركية من إدلب.

وتابع تاكان أن هناك نقاشا آخر في الكواليس حول عودة تركيا مجددًا إلى مسار الاتحاد الأوروبي، وطرح سؤال: “هل سنعود لشفاعة بروكسل مرة أخرى؟ من أجل ماذا وما الثمن الذي سأدفعه؟!”.

وحول وضع القوات المسلحة التركية في إدلب قال الكاتب: “إنني أقول هذا وبكل أسف لقد هزمت القوات المسلحة التركية أمام جيش الأسد، فيا للأسف والعار!”.

وكـ ردة فعل من تاكان تابع مذكرا بما تم نشره من فيديوهات من قبل الجانب الروسي والخاصة بنقاط السيطرة والمراقبة التركية في إدلب.

وتطرق تاكان إلى التصريحات التي أدلت بها المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا وقال فيها: “تصوروا أن دولة تذهب إلى أراضي دولة أخرى دون دعوة منها.. أفليس هذا اعتداء صارخا بالنسبة لكم يا ترى؟”، ثم علّق قائلاً: “لقد ألقيت نظرة على الميديا الروسية في الساعات التي قيلت فيها تلك التصريحات، فوجدت أن بعض المواقع الإخبارية الروسية تتناقل خبرا مفاده “الجيش السوري استولى وسيطر على نقاط المراقبة التابعة للقوات المسلحة التركية”.

وبينما يتابع الجيش السوري التقدم في إدلب، تكبر وتتسع الأزمة التي تعيشها تركيا مع موسكو ودمشق فيما يتعلق بالمنطقة ذاتها، وفي نفس الوقت يزعم أن جيش الأسد الذي يحاصر القوات المسلحة التركية في مناطق نطاق مراقبتها، وأنه أيضا قام بالاستيلاء على نقاط المراقبة التركية في منطقة “تل أيس”.

وأردف الكاتب أحمد تاكان الذي سبق أن شغل منصب مستشار الرئيس السابق عبد الله جول: “ماذا حدث؟ ..أين نداءات: ادخلوا دمشق.. وتنهدم إدلب.. ماذا حدث؟ وأين المزاعم القائلة بأن دماء شهدائنا لن تبقى على الأرض ولن تذهب سدى؟ أجيبوني أيها المحترمون هل من أي جدوى لعنترياتكم تحدياتكم الجوفاء..!”، على حد تعبيره.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق