قضايا اجتماعية

تشييع مقاتلين إلى مقبرة “الشهيد رستم جودي”

تشييع مقاتلين إلى مقبرة “الشهيد رستم جودي”
شيع المئات من أهالي مدينتي سريه كانيه ودرباسية جثمان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب إبراهيم موسى الاسم الحركي كابار سريه كانيه، وعضو الحماية الذاتية بشار جربية إلى مثواهم الأخير في مقبرة “الشهيد رستم جودي”.
وشيع المئات من أهالي مدينتي سريه كانيه ودرباسية جثماني المقاتل في وحدات حماية الشعب إبراهيم موسى الاسم الحركي كابار سريه كانيه، وعضو الحماية الذاتية بشار جربية اللذين فقدا حياتهما في الـ 18 من شهر أيار الجاري، خلال مشاركتهما في حملة غضب الفرات، وذلك خلال مراسم نظمت في مقبرة “الشهيد رستم جودي” بقرية بر كفري التابعة لمدينة درباسية.
وبدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت وعرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب وقوات واجب الذاتي، ومن ثم ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء في مدينة سريه كانيه علي خليل كلمة عزا خلالها ذوي المناضلين، مشيراً بأن مناضلي الحرية عززوا من تلاحم ووحدة مكونات المنطقة.
كما ذكر خليل بأن كافة الانجازات والانتصارات التي تتحقق في شمال سوريا هي بفضل مقاومة وتضحيات مناضلي الحرية.
وباسم وحدات حماية الشعب ألقى متين بولات كلمة نوه خلالها بأن شبيبة كافة مكونات المنطقة يضحون بحياتهم في سبيل تحرير المنطقة من المرتزقة، كما جدد بولات عهدهم بالسير على خطا مناضلي الحرية.
وتخللت المراسم كلمة لعم المناضل كابار سريه كانيه، خالد بوري قال خلالها بأن المناضل كابار هو شهيد كافة شعوب المنطقة، وعاهد بالسير على خطا كابار وكافة مناضلي الحرية.
ومن ثم وري جثماني المناضلين الثرى وسط الشعارات التي تخلد مناضلي الحرية.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق