الأخبار

فرنسا تلقي اللوم على “حلفاء دمشق” مسؤولية تصعيد الوضع في ادلب السورية وتدعو الى التالي

نازرين صوفي – xeber24.net

انضمت فرنسا إلى كل من بريطانيا وامريكا في تحميل دمشق مسؤولية التصعيد الحاصل في ادلب , التي تسعى القوات الحكومية وبدعم روسي الى استعادتها من الارهابيين والجهاديين الموالين لانقرة , كما دعت لوقف الاعمال العدائية.

دعت باريس، اليوم الخميس، إلى وقف الأعمال العدائية في محافظة إدلب السورية، على خلفية القصف المتبادل بين القوات السورية والتركية، متهمة “حلفاء دمشق بمسؤولية تصعيد الأوضاع”.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان: إن “فرنسا تعرب عن قلقها الشديد إزاء الوضع في إدلب والتصعيد بعد الضربات الجوية التي نفذها النظام على مواقع محددة ضمن اتفاق سوتشي”​​​.

وتابع البيان، “فرنسا تدعو لوقف فوري للأعمال العدائية في محافظ إدلب، وتحمل حلفاء النظام السوري مسؤولية خاصة بسبب ما يحدث في المحافظة” , وفقاً لروسيا اليوم.

وتحقق القوات الحكومية التقدم في عدة جبهات في ريف ادلب على موالي اردوغان رغم استقدام انقرة تعزيزات اضافية لدعم الفصائل في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق