الأخبار

القوات الحكومية السورية تدخل سراقب وتمشط احيائها بعد فرار موالي اردوغان منها

نازرين صوفي -xeber24.net

في تطور ملفت وتحد واضح وكبير لتهديدات وتعهدات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، دخلت القوات الحكومية السورية مساء يوم الاربعاء مدينة سراقب الاستراتيجية بريف ادلب ، وبدأت بتمشيط احيائها بعد فرار موالي اردوغان منها.

رغم تهديدات اردوغان وتوعده بعدم السماح للقوات الحكومية بالتقدم في المزيد من المناطق وان قواته ستتدخل لايقاف اي تقدمان جديدة ،دخلت القوات الحكومية سراقب وبدأت بعملية تمشيط احيائها.

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان بتواصل القصف البري والجوي العنيف على محيط بلدة سراقب بعد أن طوقتها قوات النظام من ثلاث جهات وتقدمت باتجاه عقدة الطرقات الدولية “M4″ و”M5”. وعلم “المرصد السوري” أن الفصائل انسحبت من بلدة سراقب خوفا من سقوطها داخل دائرة الحصار داخل البلدة، فيما تتقدم قوات النظام بعد أن اقتحمت البلدة، لتمشيط الأحياء داخلها.
وتعد بلدة سراقب آخر بلدة تقع على طريق دمشق-حلب الدولي في محافظة إدلب. ولا يزال مصير عشرات الآليات التركية التي انتشرت في محيط البلدة منذ أمس الأول، غير معلومًا حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق