اخبار العالم

الاتحاد الأوربي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على أراضي ال 67

كولشن الحارث ـ xeber24.net

رفض منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي غوسيب بوريل ، اليوم الثلاثاء، أجزاء من خطة السلام الأمريكية، المعروفة باسم “صفقة القرن”، والتي تحتفظ إسرائيل بموجبها بمستوطناتها فى الضفة الغربية المحتلة.

وقال المسؤول الأوروبي، إن مقترحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنتهك “المعايير المتفق عليها دوليا”.
مؤكداً أن حكومات الاتحاد الأوروبي ترفض المستوطنات الإسرائيلية على الأرض التي احتلتها إسرائيل منذ حرب عام 1967، بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان وبحسب وكالة رويترز فإن بوريل قال أنه : “ينبغي البت في قضايا الوضع النهائي من خلال مفاوضات مباشرة بين الطرفين”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن خطته لتسوية القضية الفلسطينية – الإسرائيلية، المعروفة بـ “صفقة القرن”، حيث تنص الصفقة على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مع بقاء القدس عاصمة “موحدة” لإسرائيل، وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية، الأمر الذي رفضه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والذي أكد أن شعبه يصر على الاعتراف بدولة فلسطين في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

ويشار في هذا الصدد إلى أن جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي أيضا، رفضتا “صفقة القرن”، ووصفتها بغير العادلة، كما دعت المجتمع الدولي إلى مقاومة محاولات إسرائيل الرامية إلى تنفيذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق