أخبار عابرةالبيانات

حكومة اقليم كردستان : جهات نافذة تقف وراء ارتفاع اسعار غاز الطهي وانقطاعه في هولير ودهوك

قال المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان جوتيار عادل يوم الاحد ارتفاع اسعار غاز الطهي في محافظتي هولير ودهوك الى منع اشخاص متنفذين في السليمانية وادارة منطقة كرميان من وصول هذه المادة عبر استخدام القوة.

وقال عادل في بيان اليوم ان “موضوع نقل الغاز الى محافظات الاقليم كان حكرا لشركة (دانا غاز)، واخضع مؤخرا للمناقصة لتفوز به احدى الشركات، وكان من المقرر ان تباشر الشركة الفائزة عملها مطلع العام الحالي لكن اشخاصا متنفذون في حدود منطقة كرميان والسليمانية منعوها واستخدموا ذلك كورقة ضغط في منع ايصال ما يلزم من مادة النفط السائل الى هولير ودهوك الامر الذي ادى الى ارتفاع اسعار الغاز في المحافظتين”.

واضاف ان “الاشخاص المومأ اليهم وخلال اليومين الماضيين، وعبر قوة مسلحة مارسوا العنف تجاه الشركة مما ادى الى تأزيم الوضع، وفضلا عن احاطة المواطنين بهذه المشكلة فإننا نطمأنهم بان حكومة اقليم كردستان لن تتراجع عن خطوات الاصلاح، وستسلك السبل القانونية كافة لأخضاع المحتكرين والمافيات للقانون”.

وفي وقت سابق من اليوم، قائممقام محافظة هولير نبز عبد الحميد يوم الاحد عن اقدام مسلحين مجهولين في قضاء جمجمال بالسليمانية على اختطاف زكيل توزيع الغاز في هولير.

وقال عبد الحميد في مؤتمر صحفي عقده اليوم ان مسلحين في جمجمال اختطفوا أمس صاحب شركة يؤمن الغاز لهولير، مشيرا الى تعرض المختطف للتعذيب من اجل منعه من نقل الغاز من المصدر الوحيد لانتاجه في اقليم كردستان وهو حقل “كورمور” الى هولير.

واضاف ان محافظة هولير وجهت كتابا رسميا الى رئاسة حكومة الاقليم تناشدها بالتدخل بالافراج عن المختطف، وعودة وصول الغاز بشكل طبيعي الى هولير.

وتشهد هولير منذ ايام شحة في غاز الطهي حيث وصل سعر الاسطوانة الواحدة الى قرابة 18 الف دينار عراقي بعد ان كانت بـ7500 دينار وفق التسعيرة الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق