الأخبار

مسلح بصفوف “الجبهة الوطنية” يقتل ويجرح ثلاث مسلحين أخرين داخل مقر في ريف إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تستمر التوترات والفلتان الأمني في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا في إدلب وريف حلب، حيث أقدم مسلح بصفة أمني، في صفوف مايسمى “الفرقة الساحلية الأولى” التابعة لـ “الجبهة الوطنية” المدعومة من تركيا، على قتل شقيقان في صفوف الفرقة كمسلحين أيضاً، وأصاب آخر بجروح خطيرة، بعد إطلاق النار عليهم داخل مقرّ الفرقة بريف إدلب الغربي.

وقال ناشطون من ريف إدلب لمراسل “خبر24″، بأن المسلحين الثلاثة وهم إخوة كانوا على خلاف سابق مع المسلح “الأمني”، بسبب الخلاف على تقطيع الأشجار واستخدامها حطباً للتدفئة، قبل أن يتم فض الخلاف بينهم.

ولفت الناشطون أنّ حادثة القتل وقعت خلال اليومين الماضيين، حيث دعا المسلح الذي يشغل منصب “الأمني” الأشقاء المسلحين الثلاثة إلى مقر في المنطقة؛ لتجاذب أطراف الحديث، وفور دخولهم المقر قام باطلاق النار عليهم حيث قتل شقيقان وأصيب آخر حالته حرجة، وفر المسلح الذي أطلق النار باتجاه الأراضي التركية.

والجدير ذكره على وقع العملية العسكرية التي تطلقها قوات النظام السوري وروسيا في الشمال السوري، تشهد قرى ريف إدلب الغربي ومناطق المخيمات الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، حالة من الفلتان الأمني، وسط تكرار جرائم القتل وعمليات السرقة والخطف دون محاسبة أو رادع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق