البياناتالبيانات

الإدارة الذاتية تنتقد موقف ألمانيا الداعم للاستيطان التركي في المناطق المحتلة

Xeber24.net

اصدرت الادارة الذاتية لشمال شرق سوريا / روج آفاي كُردستان يوم 26 كانون الثاني 2020 بياناً كتابياً , قالت فيه ان تركيا تسعى لتبرير اطماعها التوسعية لاحتلال المزيد من الاراضي السورية , وذلك بحجج وذرائع واهية بإقامة منطقة آمنة وإعادة اللاجئين إليها , مشددة على انها تتطلع لأن يكون هناك دور ألماني وأوربي فعال من شأنه أن يحد من الممارسات التركية وتجاوزاتها بحق شعبنا.

وقالت الادارة الذاتية :”مرة أخرى تسعى الدولة التركية لتبرير أطماعها التوسعية لاحتلال المزيد من الأراضي السورية، وذلك بحجج وذرائع واهية بإقامة منطقة آمنة وإعادة اللاجئين إليها، حيث تسعى الدولة التركية لاستهداف التركيبة المجتمعية المتنوعة والهوية التاريخية الأصيلة لشعوب مناطق شمال سوريا، عبر إعادة من تسميهم تركيا باللاجئين السوريين إلى هذه المناطق.”

ونوهت إلى ان هذه المخططات تتضمن إقامة مستوطنات على أساس إبادة عرقية وتغيير ديموغرافي، ورغبة تركية في خلق الصراعات والتناحر والفوضى في المنطقة، وللأسف يستمد النظام التركي دعمه من بعض الدول الأوربية ومنهم دولة ألمانيا الاتحادية التي أعلنت دعمها للمخططات الاستيطانية الخطيرة.

وشددت على ان هذه المخططات تكمن خطورتها في استمرارية خلق حالة فوضى وإثارة القلائل، كذلك تعتبر محاولةً علنية لمنع الاستقرار في مناطقنا وعموم سوريا، وهذا يستوجب أن يكون هناك تحرك دولي يحد من هكذا ممارسات، ويضع حداً لهذا النهج والتوجه التركي الذي لا يلتزم بأية معايير أخلاقية ولا قوانين دولية.

واضافت :”نحن في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إذ نندد بهذه السياسات الخطيرة المتبعة من قبل تركيا ونعلن عن رفضنا لها، فإننا ننتقد وبشدة موقف دولة ألمانيا الاتحادية الأخير حول دعم الاستيطان التركي في المناطق المحتلة (سرى كانييه/رأس العين – كرى سبي/تل أبيض – عفرين – ادلب – الباب – جرابلس – اعزاز).”

واكدت الادارة الذاتية إلى أن هذه المواقف لا تناسب ألمانيا ودورها في المنطقة، حيث إن الابتزاز التركي لألمانيا وأوربا بملف اللاجئين يجب أن لا يدفع بهذه الأطراف في المشاركة أو الصمت أمام مشروع تركيا الذي يسعى للإبادة وتصفية تطلعات الشعوب، وبالأخص الشعوب في شمال وشرق سوريا التي حاربت بمختلف مكوناتها ضد داعش وحققت انتصارات تاريخية تم بفضلها حفظ الأمن في أوربا والعالم.

وختم البيان بالقول :”نحن نتطلع لأن يكون هناك دور ألماني وأوربي فعال من شأنه أن يحد من الممارسات التركية وتجاوزاتها بحق شعبنا، كما نطالب ألمانيا الإتحادية بالعدول عن هكذا مواقف وسياسات لا تخدم المنطقة وتعطي الدعم لتركيا وتكون السبب بشرعنة مخططاتها الكارثية في منطقتنا. ”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق