الأخبار

الطائرات الروسية والسورية تبدأ جولة جديدة من القصف العنيف على إدلب وموالي أردوغان يزحفون باتجاه الحدود التركية

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بدأت الطائرات الروسية والسورية منذ فجر اليوم الأثنين 27/يناير، حملة استهداف وقصف عنيف على قرى وبلدات خاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا في مناطق متفرقة من شمال البلاد، وسط حركة نزوح كبيرة في صفوف موالي أردوغان.

ومن جانبه أفاد مصدر ميداني من إدلب لمراسل “خبر24” أن الطيران الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية حرش مدينة كفرنبل وبلدة حاس وجبل الأربعين في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المصدر أن الطيران الحربي الروسي استهدف أيضاً بعدة غارات محيط مدينة سراقب وبلدة كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي والشرقي، بالإضافة لإلقاء المروحيات التابعة للنظام السوري البراميل المتفجرة على مقرات وخنادق الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا في مدينة معرة النعمان.

ولفت المصدر ان الاستهداف المذكور يأتي بالتزامن مع مشاهدة مئات العائلات التي تزحف باتجاه الحدود التركية، سيراً على الأقدام أو في سيارات الفصائل المسلحة التي تقوم بإخراجها من قرى في مناطق جبل الزاوية أريحا بريف إدلب الجنوبي.

والجدير ذكره يأتي ذلك وسط المعارك العنيفة التي تخوضها قوات النظام السوري ضد الفصائل المسلحة على اطراف مدينة معرة النعمان والطريق الدولي “M5”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق