الأخبار

اردوغان يزود مواليه بالاسلحة المتطورة ويتهم الحكومة السورية بمواصلة انتهاك التفاهمات بخصوص إدلب السورية

نازرين صوفي – xeber24.net

منذ البداية لم يلتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتعهداته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن ادلب سحب الارهابيين منها , وايقاف هجماتهم على القوات الحكومية , كما زود اردوغان قبل ايام الجهاديين “الجيش الوطني ” بالاسلحة المتطورة مكنهم من شن هجمات على القوات الحكومية والروسية وقتل عدد كبير من الجانبين , لكنه يتهم الحكومة السورية بانها تواصل انتهاك التفاهمات بخصوص ادلب الواقعة تحت سيطرة النصرة التي يتواجد معظم قياداتها داخل الاراضي التركية.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد في مدينة إسطنبول قبيل مغادرته إلى الجزائر في إطار جولة أفريقية تستمر 3 أيام، وتشمل أيضًا السنغال وغامبيا.”للأسف النظام ما يزال يواصل انتهاكه للتفاهمات بخصوص إدلب، ويستمر في قتل المدنيين، ومن غير الممكن التغاضي عن لا مبالاة النظام في هذا الشأن”على حد زعمه.

وزعم اردوغان “سعي بلاده لحماية المدنيين السوريين من قصف النظام، وذلك عبر تكثيف اللقاءات مع الجانب الروسي”.

وتابع أردوغان ادعاءاته “نحن الآن في موسم الشتاء، وبدأنا بإنشاء منازل مؤقتة مساحتها 30 مترا مربعا، على طول 40 كيلو متر في المناطق السورية القريبة من حدودنا الجنوبية”.

ويواجه الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي جماعات إرهابية مسلحة على رأسها هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” وتنظيم أجناد القوقاز” كما وصل إلى المنطقة مؤخرا لمؤازرة المسلحين، المئات من المقاتلين الصينيين من “الحزب الإسلامي التركستاني” الموالي لتركيا ومن فصائل أنصار التوحيد المبايعة لتنظيم داعش الإرهابي,وفقاً لسبوتنيك.

وكان الجيش السوري تمكن في وقت سابق من مساء اليوم من السيطرة على بلدة “تلمنس” الاستراتيجية الواقعة على تخوم المزارع الشرقية لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد معارك عنيفة مع مسلحي “هيئة تحرير الشام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق