الأخبار

ميركل تعلن استعداد بلادها بناء مأوى للاجئين السورين الفارين من إدلب

كاجين أحمد – xeber24.net

وصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى إسطنبول بدعوة رسمية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان , وبعد مشاركة الطرفين بافتتاح رسمي لمبنى تعليمي واجتماعي تابع للجامعة التركية- الألمانية في اسطنبول , عقد الطرفان إجتماعا مغلقا في القصر الرئاسي في اسطنبول تطرقا فيه إلى عدة ملفات كانت الأهم بينها الملف السوري والملف الليبي.

ومن خلال التصريحات التي أطلقها الجانبان , اليوم الجمعة , في اللقاء الصحفي الذي عقب الأجتماع بينهما ، يبدو بأن النقاش في “الملف السوري ” لم يدم طويلا، وأن المستشارة الألمانية “ميركل” لم تصمد طويلا أمام التهديد التركي” فتح باب الهجرة أمام اللاجئين السورين إلى أوربا”، ومن هنا جاء تصريح ميركل بأنها “تؤكد على إمكانية دعم بناء مآوي للمدنيين الفارين من إدلب باتجاه تركيا”.

كما صرحت ميركل،” أعتقد أن الإتحاد الأوربي سيقدم لتركيا دعما جديدا خارج حزمة 6 مليارات يورو المتفق عليه”، دون التطرق إلى أي موضوع أخر بخصوص الشأن السوري.

أما فيما يخص الملف الليبي الذي أخذ حيزا أكبر من اللقاء، فقد أعتمد أردوغان على أسلوبه المعهود بالمناورة وصرح بأن” ثمة فرق بين الموافقة على بيان مؤتمر برلين والتوقيع عليه وحفتر لم يوقع عليه” كما أضاف أن” مصر والإمارات تدعمان حفتر بالسلاح إلى جانب قوات فاغنر” وأورد قائلا: “بأن الجنود الأتراك سيقدمون دعما للجانب الليبي وهذا حق متولد عن ماضي تركيا في ليبيا والدعوة المجهة إلينا”، وغيرها من التصريحات التي تؤكد مضي أردوغان بالتدخل في الشأن الليبي وبشتى الطرق والوسائل.

وأشار أردوغان في تصريحاته بأنه ماض في تدخله بالشأن الليبي ضاربا بعرض الحائط جميع الدعوات الدولية بوقف التدخلات الأجنبية في ليبيا تحقيقا للوصول إلى حل نهائي بشأن الأزمة الليبية، ويرى أن هذا التدخل حق طبيعي لتركيا منذ العهد العثماني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق