الأخبار الهامة والعاجلة

وسط استمرار الغزو التركي “جيفري” يزور شرق الفرات قريباً لإعادة الثقة بين بلاده وقسد

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بالتزامن مع التطورات السريعة التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا ، وسط الهجمات والتحرشات التركية التي تنفذها منذ عدة سنوات ضد وجود الشعب الكُردي وضد جميع مكونات الشمال السوري ، والتي كان أخرها الغزو الذي أسمته بنبع “السلام” ، والتي احتلت على أثرها مناطق شاسعة من الشريط الحدودي السوري ، وكانت أكبرها مناطق عفرين وسري كانية / رأس العين وكري سبي / تل أبيض، يزور المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” شرق الفرات في الأيام القليلة المقبلة، في وقت أرجأت فيه موسكو إرسال موفدها بهدف طرح ورقة تفاهمات جديدة للتفاوض بين “الإدارة الذاتية” وحكومة النظام السوري، لِما بعد زيارة جيفري.

ويتوقع أن يلتقي جيفري شمال شرقي سوريا قادة أحزاب الحركة السياسية الكردية، ووجهاء عشائر عربية، وشخصيات وأحزاباً آشورية مسيحية، إلى جانب ممثلين عن مكونات المنطقة.

ومن المنتظر أن يحاول جيفري إعادة روابط الثقة بين بلاده ’’ أمريكا ’’ وحلفائه في قوات سوريا الديمقراطية , والتي تم هزها مع بداية الغزوات والحملات العسكرية التركية على شمال وشرق سوريا.

وفي السياق ذاته نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر كردية , أنها تتوقع أن يسعى “جيفري” إلى حشد تأييد مكونات الشعب السوري لدعم الموقف الأميركي في تحميل دمشق وحليفتها موسكو مسؤولية إفشال العملية السياسية والاستمرار في الحل العسكري، ومسؤوليتهما في عرقلة إحراز أي تقدم في أعمال اللجنة الدستورية وتنفيذ القرار (2254)، وتأكيد جيفري بقاء القوات الأميركية في المرحلة المقبلة، إضافة إلى إقناع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وحزب “الاتحاد الديمقراطي”، بعدم الرهان على الدور الروسي في تقريب وجهات النظر بينها وبين الحكومة السورية.

والجدير ذكره يأتي ذلك وسط استمرار تركيا بغزوها المنطقة وتشريد أهلها وسكانها، بالتزامن مع الخلافات الروسية والأمريكية، والتي كان أخرها اشتباك دورية روسية وأمريكية قرب بلدة المالكية بعد محاولة من الروس للوصول إلى معبر سيمالكا الحدودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق