الاقتصاد

الداخلية السورية تعلن توقيف 11 شخص بجرم التعامل بغير الليرة السورية وتضبط مبلغ يزيد عن 23 مليون ليرة سورية

نازرين صوفي – Xeber24.net

اصدر الرئيس السوري ,بشار الاسد, مرسوم جمهوري يقضي بمحاسبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية في البلاد , وذلك بهدف السيطرة على انهيار الليرة السورية امام الدولار الذي وصل إلى 1200 ليرة لكل واحد دولار نهاية الاسبوع الماضي , وتنفيذاً للمرسوم , اوقفت السلطات السورية 11 شخصاً بجرم التعامل بغير الليرة السورية ,في محافظتي دمشق وحلب.

نشرت وزارة الداخلية السورية في صفحتها الرسمية على “فيسبوك” أنه تم توقيف 11 متهما بجرم التعامل بغير الليرة السورية، من قبل أفرع الأمن الجنائي في محافظتي دمشق وحلب، وبعد التحقيق معهم اعترفوا بمزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص وتحويل الأموال بطريقة غير قانونية بهدف تحقيق الربح المادي.

وأضافت الوزارة في بيانها أن إدارة الأمن الجنائي أمرت بتوقيف 8 أشخاص بجرم التعامل بالحوالات الخارجية بشكل غير قانوني ومزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص.

بالمقابل تمكنت قيادة شرطة محافظة حلب بالتعاون مع الجهات المختصة، من توقيف 3 أشخاص بجرم مزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص.

وبحسب الوزارة فقد تم ضبط مبلغ يزيد عن 23 مليون ليرة سورية وتسليمها إلى مصرف سوريا المركزي أصولاً.
وكان الأسد قد أصدر في وقت سابق المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2020 القاضي بتشديد عقوبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو لأي نوع من أنواع التداول التجاري أو التسديدات النقدية وسواء كان ذلك بالقطع الأجنبي أم بالمعادن الثمينة.

وتعم التعامل بالليرة السورية مقابل الدولار عند 990 ليرة في السوق السوداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق