الأخبار

اشتباكات عنيفة في إدلب وقصف روسي عنيف على محافظة حلب وسط استهداف “الجندرمة” التركية النازحين على الحدود

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تستمر المعارك والاشتباكات على جبهات ريف إدلب وحلب، بين قوات النظام السوري من جهة، والفصائل المسلحة الموالية لتركيا من جهة أخرى، وسط قصف روسي عنيف على المنطقة، بالإضافة لقيام حرس الحدود التركي “الجندرمة” بإطلاق النار على عدد من المدنيين النازحين من المنطقة.

وأفاد مصدر ميداني من ريف حلب لمراسل “خبر24” اليوم الثلاثاء 21/يناير، أن طيران روسي استهدف بعدة غارات جوية بلدة المنصورة وجمعية المحامين بمحيط بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.

ومن جانب أخر أكد المصدر أن 7 مدنيين أصيبوا بجروح خطرة أربع نساء وثلاث أطفال جراء إطلاق حرس الحدود التركي النار عليهم أثناء محاولتهم دخول تركيا بطريقة غير شرعية شمال غربي إدلب.

ولفت المصدر أن حالة المصابين خطرة، حيث منع حرس الحدود من ادخالهم للأراضي التركية، ليتم نقلهم إلى نقاط طبية بريف حلب.

وفي إدلب شهدت جبهات المحافظة اشتباكات عنيفة وقصف متبادل، حيث أقدمت الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا على تدمير قاعدة كورنيت لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على محور معرشمارين في ريف إدلب الجنوبي.

والجدير ذكره تشهد محافظة حلب وإدلب حملة عسكرية ضخمة يقوم بها النظام السوري وروسيا، بهدف السيطرة على اخر معقل لمسلحي الفصائل والتنظيمات التي تدعمها تركيا في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق