الأخبار

أردوغان يكشف أن ترامب وبوتين طلبا منه الجلوس مع الجنرال مظلوم عبدي ومراقبون يرون إعلانه بإنه ترويج للحوار

سورخين رسول ـ Xeber24.net

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين طلبا منه الجلوس مع قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي على طاولة المفاوضات.

وأجرى أردوغان لقاء مع مجموعة من الصحفيين إثر عودته من ألمانيا بعد مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا.

وقال أردوغان للصحفيين أن ترامب طلب منه التفاوض مع وحدات حماية الشعب ومع الجنرال مظلوم عبدي.

وقال أردوغان “ذهب السيد ترامب بعيداً للأسف حيث طلب مني قبول التفاوض مع وحدات حماية الشعب والإرهابي المعروف عبدي شاهين فقلت “سيدي الرئيس لن أجلس مع إرهابي”.

وتابع “نحن نحارب الإرهاب ونتكبد خسائر فادحة في الحرب ضد الإرهاب الدولي، ومن ثم نأتي ونقبل الإرهابيين.. أنا لا أفعل ذلك”.

وأكد الرئيس التركي أردوغان أن الرئيس الروسي بوتين “فعل نفس الشيء، لكن بوتيرة أقل”.

ويرى مراقبون أن إعلان أردوغان هذا هو تهيئة أرضية لإطلاق حوار في المستقبل ” القريب” مع الجنرال وقائد قوات سوريا الديمقراطية.

وتعيش تركيا فشلا في سوريا وعدم تحقيقها للنتائج المرجوة في ليبيا حتى الآن.

والجدير ذكره فأن قوات سوريا الديمقراطية هي خليط من مكونات المنطقة في شمال وشرق سوريا، وهي قوات تلاقي قبولاً من قبل واشنطن وموسكو معاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق