أخبار عابرةالبيانات

قوات سوريا الديمقراطية تكشف حصيلة معارك الأيام الخمسة الماضية

أكدت قوات سوريا الديمقراطية في بيانٍ لها، على مقتل أحد قياديي تنظيم داعش الإرهابي في منطقة دير الزور، فيما يستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بقصف القرى الواقعة في ريف سري كانيه وعين عيسى.

كشف المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية (HSD) في بيان له، حصيلة الاشتباكات والمقاومة التي تبديها قواتها في مواجهة الاحتلال التركي ومرتزقته خلال الأيام الخمسة الماضية في الفترة الواقعة بين 13 إلى 18 كانون الثاني الجاري.

وجاء في نص البيان:

“يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته عمليات القصف والاستطلاع، وعليه:

سري كانيه

بتاريخ 13 كانون الثاني قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قرية مشيرفة والقرى المحيطة بها بالأسلحة الثقيلة.

عين عيسى

قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قرى سيدا، الهوز، عريضة، بير كنو، ابراهيم لكردي، مردودا، خربة بقر ومخيط طريق M4 الدولي، مستخدمة قذائف الهاون والأوبيس (الهاوتزر)، وأسفر القصف العنيف والمتواصل بتاريخ 15 كانون الثاني عن إصابة أحد مقاتلينا إصابة بليغة، ما أدى إلى استشهاده متأثراً بإصابته، كما أسفر القصف عن أضرار مادية بممتلكات المدنيين.

كما نفذت وحدات مكافحة الإرهاب بتاريخ 14 كانون الثاني عملية عسكرية في دير الروز، استهدفت المرتزق الملقب بـ أبو الورد العراقي المسؤول عن البترول وعن تمويل خلايا داعش النائمة، والإشراف على هجمات داعش في المنطقة. وخلال العملية نشبت اشتباكات بين وحداتنا والمرتزقة، وأسفر الاشتباك عن مقتل المرتزق أبو الورد العراقي، ومرتزق آخر لم يتم التعرف على اسمه.

وتمكنت وحداتنا خلال العملية من الاستيلاء على كمية من الذخائر والوثائق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق