الأخبار

نشطاء كرد وعرب وأتراك يتظاهرون ضد مشاركة أردوغان في مؤتمر برلين حول ليبيا

نظم العشرات من النشطاء الكرد والأتراك والعرب والألمان، مظاهرة وسط العاصمة الألمانية برلين، ضد زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لحضور مؤتمر السلام في ليبيا.

تحت شعار أردوغان “ارهابي وقاتل ومستعمر” انطلقت مظاهرة أمام مقر إنعقاد مؤتمر برلين بشأن ليبيا من قبل الجالية الكردية والليبية والأيزيديين والعراقيين، الذين تعرضوا لمذابح جماعية على يد داعش بدعم اردوغان، وندد المتظاهرون بالعدوان التركي في سوريا وليبيا.
وردد المشاركون في المظاهرة هتافات ضد مشاركة الديكتاتور العثماني أردوغان في مؤتمر برلين، وحمل المشاركون في المظاهرة الأعلام الكردية، ضد وجود الرئيس التركي في برلين، ورفعوا لافتات مدون عليها: “نطالب بانسحاب القوات التركية من سوريا”، و”أردوغان غير مرحب به في برلين”، و”نساء ضد أردوغان”، و”نطالب ألمانيا بسحب اعترافها بحكومة فايز السراج في ليبيا”، و”أردوغان داعم للإرهاب” في ليبيا.
وأكد المتظاهرون على رفضهم بشكل قاطع لنقل الإرهاب والجماعات الإرهابية المسلحة من سوريا الى ليبيا.
وأنطلقت اليوم الأحد بمقر المستشارية الألمانية مؤتمر برلين الدولي حول السلام في ليبيا بمشاركة اطراف النزاع والعديد من الاطراف الاقليمية والدولية المعنية بالأزمة في ليبيا، وسط تصعيد متزايد منذ اعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ارسال قوات عسكرية الى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج المسيطرة على العاصمة الليبية في مواجهة عمليات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر لتحرير العاصمة والبلاد من سيطرة الميليشيات الدينية المتطرفة.

ANF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق