شؤون ثقافية

مَساءً ،لكَي أستطِيعَ النَّوْم !!

مَساءً ،لكَي أستطِيعَ النَّوْم !!
أغضُّ الأعصابَ على الصِّفْر
أدَوزِنُ أوتارَ قلبي على الهَمْس
أحْذفُ الشَّزَرَ المُنْفَعِل
أشتاقُ لكُلِّ نَماذِجِ البَسمات
الأزهارُ تَلْثمني وتَتَكاثَرُ فوق خَدِّي
واحْداها تُمْسي وَشماً يُرافِقُني
أتَذَكَّرُ النَّملَ الصَّابر
لا أسْتَرسِلُ في بصماتِ القَهْرِ ولا الى ما يَنْفثُهُ التِّلْفاز
مُراهِقٌ أنا الآنَ ،النَّوارِسُ على شاطِئي الجَميل
المَوجُ اشْتياق
السَّعادةُ على مَرْمى قُبُلاتي !
 
تيسير حيدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق