اخبار العالم

أردوغان : يجب إيقاف “تجار الدم والفوضى” في ليبيا وموقف تركيا لعب دوراً في كبح جماح الانقلابي حفتر

نازرين صوفي – xeber24.net

قبل توجهه إلى برلين للمشاركة في المؤتمر الذي سينعقد هناك لحل الازمة الليبية ,هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاحد , ، قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، مدعيا أن “المجتمع الدولي لم يبد رد الفعل الضروري حيال الهجمات المتهورة التي قام بها في طرابلس.

و عبر أردوغان عن أمله في أن تؤدي قمة برلين إلى نتائج إيجابية، معتبرا أن “مؤتمر برلين أحد نتائج الجهود التركية المستمرة”، وذلك حسب وسائل اعلامية تركية.

وزعم اردوغان ان: “مساعينا واضحة في هذا السياق، توصلنا إلى هدنة في ليبيا بعد مساع تركية وروسية استمرت 4 أشهر”، مؤكدا أن “تركيا أصبحت مفتاح السلام في ليبيا” , هذا فيما يؤجدد اردوغان الوضع في البلاد عبر ارسال مرتزقة سوريين وجنود اتراك واسلحة وطائرات تركية لدعم ميلشيات السراج.

وادعى أن “موقف تركيا لعب دورا كبيرا في كبح جماح الإنقلابي حفتر”، داعيا “المجتمع الدولي إلى عدم التضحية بالآمال التي انتعشت مجددا بليبيا لصالح طموحات تجار الدم والفوضى”.

واعتبر أنه “لا يوجد حل عسكري في ليبيا”، مشيرا إلى أن أي محاولات لفرض حل عسكري لن تفضي إلى نتائج ,وذلك على حد زعمه.

وقال أردوغان أنه “تم التغاضي لفترة طويلة عن انتهاكات الانقلابي حفتر وداعميه لقرارات مجلس الأمن”، مشيرا إلى زيارة الأخير إلى اليونان “لا نقيم لها وزنا”، ومؤكدا أن “اليونان انزعجت لعدم دعوتها إلى مؤتمر برلين وأن الاتفاق بين تركيا وليبيا أفقدها صوابها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق