اخبار العالم

السيسي يوجه رسالة إلى القوات المسلحة المصرية بعد المناورة العسكرية

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، رسالة إلى القوات المسلحة، وذلك بعد المناورة “قادر 2020” التي تعد ثاني تدريب عسكري ضخم منذ بداية يناير الجاري.

وقال السيسي في رسالته التي نشرها المتحدث باسم الرئاسة المصرية: “بالأصالة عن نفسي وعن أبناء الشعب المصري، أتوجه لقادة وأفراد قواتنا المسلحة الباسلة بأسمى آيات الإعزاز والتقدير على المستوى المتميز لمؤسستنا العسكرية التي ضرب أفرادها أروع أمثلة البطولة والفداء في أداء مهامهم القتالية والتنموية للوطن، في ظل ظروف بالغة التعقيد سياسيا وعسكريا واقتصاديا واجتماعيا ومعنويا مرت بها مصر في السنوات الأخيرة”.

وفيما يتعلق بمناورات “قادر 2020″، قال السيسي في الرسالة: “لقد لمسنا جميعا حجم الفخر والتقدير الذي أبداه الشعب المصري العظيم، وهو يتابع الأداء الراقي لأبنائه من رجال القوات المسلحة خلال المناورة “قادر 2020″، التي تمت بأحدث الأسلحة والمعدات”.

وأضاف: “هذا يزيد من رفعة جيشه لديه، الذي يسطر كل يوم البطولات والتضحيات للحفاظ على مقدرات وأمن واستقرار وطنهم، في ظل التحديات المتعددة التي تحيط ببلدنا وتعصف بمنطقتنا”.

وشاركت في المناورات القوات البرية والبحرية والجوية المصرية، إضافة إلى قوات الدفاع الجوي والقوات الخاصة والمظليين.

واشتملت المناورة على عدد من الأنشطة القتالية على ساحل البحر المتوسط التي تنفذ على كافة الاتجاهات الاستراتيجية برا وبحرا وجوا.

قاعدة برنيس

وتطرق السيسي في رسالته إلى قاعدة “برنيس” التي تم افتتاحها، قائلا: “يشرفني أن أعرب عن اعتزازي وفخري بما شهدته من أداء راق خلال افتتاح قاعدة برنيس العسكرية، مما عكس القدرات الاحترافية العالية لقواتنا المسلحة ، وما تتمتع به من كفاءة واستعداد قتالي متقدم”.

وطالب الرئيس المصري أعضاء وقيادات القوات المسلحة بـ”بذل المزيد من الجهد والعرق والتفاني في التدريبات للحفاظ على هذا المستوى الرفيع، وصولا إلى أقصى درجات الجاهزية والاستعداد لتنفيذ المهام الموكلة إليهم”.

واختتم السيسي رسالته بالتأكيد على ثقته في أن “القوات المسلحة العريقة ستظل على عهدنا بها، مثالا يُحتذى به في الانضباط والتفان والعمل وإنكار الذات”.

وكان السيسي قد افتتح قاعدة برنيس في الـ15 من يناير، التي تمثل أكبر قاعدة عسكرية في منطقة البحر الأحمر.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرقي مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعدد من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة.

كما تضم القاعدة رصيفا تجاريا ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض، وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

ويتمثل الهدف الاستراتيجي لإنشاء القاعدة في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية، وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية، ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر، فضلا عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية 2030.

سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق