الأخبار

جهاز أمن عراقي يلقي القبض على “النعمة” أبرز متزعمي “داعش”

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تمكن جهاز أمن عراقي، ليل أمس الخميس من القبض أحد أبرز متزعمي تنظيم “داعش” والذي كان يتقلد منصب المفتي في التنظيم، حيث تولى تنفيذ عمليات الإعدام وخاصة للرجال، إضافة إلى تفجير جامع النبي يونس إبان سيطرة التنظيم الإرهابي على مدينة الموصل في 2014.

وأكدت خلية الإعلام الأمني في بيان إن فوج سوات التابع لقيادة شرطة نينوى تمكن من إلقاء القبض على المتزعم المعروف بالشرعية ومفتي داعش المدعو “أبو عبد الباري” (شفاء النعمة).

ولفت الخلية أن المتزعم كان يعرف بضخامة جثته وطرقه البشعة في تنفيذ الإعدامات.

وكان المذكور يعمل إماما في عدد من الجوامع واستغل منصبه للتحريض ضدّ القوات الأمنية وبثّ الفكر التكفيري المتطرّف والحثّ على الانتماء ل‍تنظيم داعش الإرهابي.

والجدير ذكره تستمر القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق