الأخبار

أهالي سري كانية/ رأس العين يشتبكون مع موالي تركيا لمنعهم من سرقة مخازن الحبوب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

يواصل الغازي التركي وفصائله المتطرفة الموالية له؛ بإرتكاب الانتهاكات المستمرة بحق سكان شرق الفرات؛ حيث أقدم مسلحي فصيل “أحرار الشرقية” التابع “للجيش الوطني” المدعوم من تركيا خلال الساعات القليلة الماضية على محاولة سرقة مخازن حبوب بقرية “الصارلي” غرب مدينة سري كانية/ رأس العين بالحسكة، واشتبكوا مع أصحابها في سبيل ذلك.

وأفاد مصدر مطلع من المدينة المذكورة لمراسل “خبر24” أن مسلحي “أحرار الشرقية” حاولوا سرقة كمية من الحبوب تبلغ 500 كيس من الشعير وأعلافا متنوعة مخزنة في مشروع زراعي شرق قرية “الصارلي” التابعة لناحية “المبروكة”.

وأضاف المصدر أن أصحاب الحبوب حاولوا التفاهم مع المسلحين بالكلام لكنهم رفضوا ذلك واتهموه بإخفاء حبوب لرجل “مسيحي” يجاورهم في القرية.

وأشار المصدر أن صاحب الحبوب أكدوا للمسلحين ملكيتهم للحبوب، لكن متزعم المجموعة ردّ عليهم قائلا: “حتى لو كانت لكم سوف آخذها”.

ولفت المصدر أن مسلحي الفصيل أطلقوا النار لإخافة أصحاب الحبوب، ما دفع شباب القرية للاشتباك بالأسلحة الخفيفة مع المسلحين لمدة ساعتين.

والجدير ذكره كانت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا قد احتلت منازل ومشاريع المسيحيين واليزيديين الزراعية ومخازن الحبوب والمازوت والآليات الزراعية واستثمر أراضيهم لحساب تركيا في قرى شرق الفرات التي حتلوها بوقت سابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق