شؤون ثقافية

فابيولا

فابيولا
 
فابيولا
كلما مررت بثيابك المزركشة في الحقول
ينبثق قوس قوس من وراء التلال
تركض غزالة على ضفة النهر
يحلق طائر
وتحط غيمة فوق كتف الهضبة الخضراء.
 
فابيولا
كلما فردت شالك الحريري
ورميت نردك العاجي
تتفتح الورود في أحضان العذارى
تنهمر الحظوظ على قلوبهن
ويشع لأجلهن قمر الحب في الأعالي.
 
فابيولا
كلما فتحت ذراعيك للعناق
وأطلقت شعرك لقبلات الريح
تخشخش أساور الغابة
تهتز الأقراط في أذن الفراشات
ويتدلى وتر الشوق
كنسمة هواء خفيفة من قلب الحياة.
 
فابيولا
لماذا كلما حططت، وحطت معك
جميلات الغجر في مكان ما
يضحك الغمام ضحكته البيضاء
يخضر وجه الأرض
وتتفتح زهور الأمل على ياقات العشاق؟
 
حسين حبش
كردستان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق