منوعات

بعد 40 عاما.. “الشجرة الخادعة” تقتل رجل إطفاء أسترالي

لا تنتهي المآسي المرتبطة بحرائق أستراليا، وآخرها مأساة إنسانية ترتبط برجل إطفاء لقي مصرعه بطريقة مفجعة خلال مواجهة تلك الحرائق.

وعمل بيل سليد، البالغ من العمر 60 عاما، والأب لطفلين في مواجهة حرائق الغابات طوال 40 عاما، بيد أن نهايته جاءت خلال الحرائق الحالية التي تعم جنوب شرقي البلاد.

سوليد كان من المتطوعين الذين يواجهون الحرائق، لكنه لقي مصرعه، السبت، بالقرب من مدينة أوميو بولاية فيكتوريا، بعدما سقطت عليه شجرة خلال مواجهته الحرائق ليلا.

وقال كريس هارمان، المدير التنفيذي لإدارة “فورست فاير مانجمنت فيكتوريا”: “رغم أننا نتمتع بخبرة كبيرة في تحديد الأشجار الآيلة للسقوط، إلا أنه لا يمكن التنبؤ بها في بعض الأحيان. العمل على الأرض وسط الحرائق في بيئة الغابات أمر شديد الخطورة، ويحيط به مخاطر كبيرة”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الأحد، إن حكومته تتكيف وتطور قدرتها على مواجهة الحرائق الناجمة عن تغير المناخ.

وتستغل السلطات الظروف المعتدلة نسبيا في جنوب شرقي أستراليا لمدة أسبوع أو أكثر لتكثيف جهود احتواء عشرات الحرائق التي من المحتمل أن تستمر لأسابيع، دون هطول أمطار غزيرة.

المصدر: سكاي نيوز عربية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق