اخبار العالم

الجيش الليبي الوطني يؤكد ان “الوفاق” المدعوم من اردوغان تخرق الهدنة في طرابلس

نازرين صوفي – xeber24.net – العربية

وافق الجيش الوطني الليبي وقف اطلاق النار , بعدما استنجدت انقرة بموسكو لاقناع الجيش بوقف اطلاق النار في المنطقة الغربية من البلاد ,إلا ان ميليشيات ومرتزقة سوريين موالين لاردوغان تابعين للوافق خرقت الهدنة في طربلس ولم تلتزم بالهدنة.

كما أكد الجيش أن قواته ملتزمة بالهدنة رغم خرقها من قبل ميليشيات الوفاق.

وكان الجيش الليبي قد أعلن، السبت، وقفا لإطلاق النار في المنطقة الغربية من البلاد شريطة التزام الطرف الآخر بالهدنة.

وفي بيان مصور للجيش نقله الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أحمد المسماري، أكد وقف الأعمال القتالية في المنطقة الغربية من البلاد، اعتبارا من الساعة 00:01 من يوم 12 يناير/كانون الثاني.

كما تعهد المتحدث باسم الجيش الليبي بأن الرد سيكون قاسيا على أي خرق لهذه الهدنة.

ويأتي إعلان الهدنة بعدا اتفاق تم منذ أيام بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، على دعوة كل أطراف الأزمة الليبية إلى إعلان هدنة اعتبارا من ليل الأحد.

وأعلن بوتين، السبت، أنه من المخطط عقد مشاورات إضافية مع طرفي الأزمة الليبية بعد دخول نظام وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

سلام في ليبيا برعاية ألمانية
في السياق نفسه، أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، السبت، أن بلادها ستستضيف مؤتمراً للسلام في ليبيا.

وأضافت في مؤتمر صحافي مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنها تأمل بنجاح الجهود التركية الروسية للسلام في ليبيا.

من جهته، شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أن الصراع في ليبيا يجب أن ينتهي، مؤكداً ضرورة عقد محادثات السلام بشأن ليبيا في برلين.

وقال بوتين “نراهن على دور المبعوث الدولي بشأن المؤتمر الخاص بليبيا”.

الجيش: لن نتراجع
يذكر أن مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب، كان جدد تأكيده، السبت، أن الجيش لن يتراجع عن معركته ضد “الإرهاب”.

وقال في مقابلة بثها المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة على فيسبوك، إن الجيش لن يتراجع والقوات المسلحة تتقدم الآن إلى مصراتة.

ويرى المراقبون ان تركيا تريد كسب المزيد من الوقت للحصول على موافقة من دول المنطقة لغزو ليبيا واحتلالها او تحريك اذرعها في حركة الاخوان بالمنطقة للضغط على حكومات دول الجوار لليبيا لتقديم تنازلات لاردغان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق