شؤون ثقافية

الحب في زمن الضياع

الحب في زمن الضياع

فيصل يعقوب

أرسمي وطناً لإشتياقي
قمراً لليالي شتائي
مكاناً نلتقي صدفة
أرسمي لحناً آخر للحب
لونا آخر للمطر
عطر آخر للربيع
دفئاً آخر للصيف
و شمساً لا تحجبها الغيوم
أرسمي خريفاً لا يدوم
رمقاً آخر للعيون
إبتسامة آخرى للشفاه
تلويحة للقاء لا الوداع
فصولاً لا تعرف الزوال
رياحاً لا تعصف وقت تشاء
فلم يعد في وسعي البقاء
على شواطئ الحزن
و مدن الغرباء
و في نهايات الأفق
لم أرى سوى شفيتك مأوى
بعد كل هذا الضياع !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق