الأخبار

الغازي التركي يدعوا أمريكا لاستكمال “المنطقة الآمنة” التي يزعم بها في شمال شرق سوريا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قالت وسائل إعلام موالية للنظام التركي أن المتحدث باسم رئاسة النظام التركي “إبراهيم قالن” والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” ألتقوا في مدينة إسطنبول، بهدف بحث الملف السوري وأهم التطورات التي تشهدها المنطقة الكُردية في شمال شرق سوريا.

وأضافت الوسائل ان اجتماع مغلق جمع قالن وجيفري اليوم السبت 11/يناير، بقصر “دولمة باهتشة” في إسطنبول، حيث استمر الاجتماع ساعة و25 دقيقة.

وأشارت الوسائل ماتناوله الاجتماع عن الملف السوري وخاصة منطقة شرق الفرات التي تصر تركيا على دخولها واحتلالها مراراً وتكراراً، بالإضافة لبحث الأزمة الأمريكية – الإيرانية وآخر التطورات في المنطقة.

وزعمت الوسائل على لسان “قالن” أنه من الضروري استكمال تأسيس ماتسمى المنطقة الآمنة التي تزعم بها تركيا في شهر أكتوبر/ 2019، بحجة عودة السوريين إلى منازلهم بطريقة آمنة وطوعية وكريمة، مشدد على عزم النظام التركي والفصائل التي تتسير بإمرتهم في مكافحة جميع العناصر الإرهابية، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

ولفت طرفي الاجتماع إلى نهاية الكلام إلى زيادة المبادرات الدبلوماسية من أجل الحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية وموجة نزوح نتيجة تصاعد الاشتباكات في إدلب، كما واتفقا على ضرورة أن يقدم المجتمع الدولي مزيدًا من الدعم لأعمال اللجنة الدستورية وإجراء انتخابات حرة وعادلة وشفافة لضمان نجاح العملية السياسية في سوريا.

والجدير ذكره يواصل النظام التركي تعاميه عما يحصل بمواليه في إدلب، ويسخر قوته بإكملها لاحتلال مناطق شرق الفرات؛ التي كانت تنعم بالسلام والأمان قبل العدوان الذي استهدفها وأعطى تنظيم “داعش” جرعة قوة للعودة من جديد واستهداف المدنيين في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق