أخبار عابرةالبيانات

البيان التوحيدي بين حركتي راستي الكردي سوريا وحركة السلام الكردستاني في سوريا

ابناء شعبنا الكردي في كردستان سوريا و الشتات والمهجر
القوى والأحزاب الكردية والوطنية .
لنعمل معا من أجل :
ــ حركة جماهيرية تجسد تطلعات الشعب الكردي القومية في كوردستان سوريا
ــ تفعيل دور الجماهير والشخصيات المستقلة وتجميع طاقات وإمكانيات الشعب الكوردي في سوريا وتأمين الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي في سوريا وحقوق جميع الأقليات الأخرى .
ــ توحيد الصف والخطاب السياسي الكوردي في كوردستان سوريا وتعزيز النهج القومي الكردي
ايها الاخوة والاخوات :
أن الشعب الكردي الذي عانى من القتل والاعتقال والتهجير القسري على يد السلطات الدكتاتورية والشوفينية المتعاقبة على دفة السلطة في سوريا وأكثرها شدة وعنصرية سلطة حزب البعث في سوريا ولا زال الشعب الكردي في سوريا يعاني ويواجه التحديات المصيرية ويعيش ظروفا مأساوية عصيبة وفي مقدمتها الحرب الظالمة التي فرضت على الشعب السوري عامة والشعب الكردي خاصة و بسبب تعنت السلطة الشوفينية وممارساتها الدكتاتورية تهيأت الظروف الملائمة لدخول المجموعات الإرهابية من شتى بقاع العالم وبشكل خاص مرتزقة داعش والعديد من المجموعات الارهابية المسلحة الاخرى و بدعم من بعض الدول الإقليمية والعالمية و الأنظمة الغاصبة لكردستان وخاصة العدو التركي كما هيأت الظروف للدول الكبرى للتوجه نحو سوريا بذرائع مختلفة والتي حولت سوريا الى ساحة حرب عالمية يتصارع فيها أقوى الدول العالمية من اجل مصالحها على حساب دماء الشعب السوري عامة والشعب الكردي خاصة وما احتلال عفرين وسري كانية وكري سبي والعديد من القرى والبلدات الكوردية من قبل العدو التركي وما ارتكبه الفصائل الإرهابية الموالية لها من أعمال القتل والنهب والسرقة وهدم منازل المواطنين وتشريدهم بالقوة الى جانب التغيير الديموغرافي في المناطق التي احتلوها إلا تأكيد على محاولاتهم اليائسة التي تستهدف وجود الشعب الكردي كشعب اصيل يعيش على أرضه التاريخية وله كل الحقوق القومية المشروعة حسب العهود والمواثيق الدولية .
أيها المخلصون الكورد السوريين :
بهدف توحيد الأحزاب والحركات المتقاربة في الفكر والمواقف والوقوف صفا واحدا في وجه من يهدد وجود الشعب الكردي وتمهيدا لخلق أرضية مناسبة للتوجه نحو وحدة الخطاب السياسي الكردي في كردستان سوريا واستجابة لمتطلبات المرحلة السياسية الراهنة والتي تستدعي من الجميع بناء وحدات سياسية للملمة الشمل وتجاوز واقع التشرذم والتشتت وطي صفحة الانشقاقات المتكررة نحن جميعا بأمس الحاجة إلى الوحدات الاندماجية لخلق نوع من التوازن داخل الحركة السياسية الكردية في سوريا .وايمانا منا في التوجه نحو تشكيل إطار كردي مستقل ,جرت مناقشات وحوارات عديدة بين قيادة الحركتين ,وتم التوصل من خلال تلك الحوارات إلى الوحدة الاندماجية بين حركة السلام الكردستاني في سوريا وحركة راستي الكردي سوريا للعمل معا باسم حركة راستي لحين انعقاد المؤتمر واتخاذ اسم وشعار جديد للحركة .
ايها الاصدقاء المخلصون :
ومن أجل إعطاء الأولوية لـ ترتيب البيت الكردي و لنواجه معا مخاطر هذه المرحلة الخطيرة التي نمر بها كشعب وكـ حركة سياسية نؤكد على ضرورة إبقاء الأبواب مفتوحة أمام كل من لديه الرغبة أو الاستعداد سواء كانت شخصيات أو حركات أو أحزاب من القوى الوطنية الكردية لتحقيق المزيد من الخطوات التوحيدية خدمة لقضيتنا العادلة وخاصة في هذه المرحلة الحساسة التي نمر بها والتي يتطلب من كافة القوى الخيرة العمل بكل قوة وإخلاص من أجلها.
في الختام نحيي صمود وتضحيات أبناء الشعب الكردي في وجه أعدائه .
ننحني اجلالا واكبارا أمام بطولات شهداء حرية واستقلال كوردستان .
تحية اجلال واكبار لامهات شهدائنا الابرار .
تحية إلى أبناء الشعب الكوردي في كوردستان عموما وكردستان سوريا خصوصا.
الهيئة القيادة المشتركة لحركة راستي الكردي سوريا وحركة السلام الكردستاني في سوريا
1 / 5 / 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق