اخبار العالم

تركيا تزعم أن أطروحات بيان القاهرة الوزاري باطلة والوزراء يؤكدون أن اتفاقيتها قوضت الاستقرار الأقليمي

كولشن الحارث ـ Xeber24.net ـ وكالات

قالت وزارة الخارجية التركية، أن البيان الصادر عن اجتماع القاهرة الوزاري حول التطورات في شرق الأبيض المتوسط، مبني بالكامل على أطروحات غير واقعية.

جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة الخميس، حول الاجتماع الذي انعقد في القاهرة الأربعاء بمشاركة وزراء خارجية مصر وإيطاليا وفرنسا واليونان وحكومة جنوب قبرص.

و زعمت الوزارة في بيانها ’’ إن مذكرتي التفاهم اللتين وقعتهما تركيا مع الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها دوليًا، متوافقتان مع القانون الدولي وشرعيتان. مشيرةً إلى أن هاتين المذكرتين تعدان بمثابة رد على الأطراف الساعية لتجاهل تركيا والقبارصة الأتراك في شرق المتوسط’’ حسب وصف البيان.

على الجانب الأخر اعتبر وزراء الدول المجتمعة ، أن توقيع مذكرات التفاهم في نوفمبر بين تركيا وفايز السراج رئيس مجلس الرئاسة الليبي يشكلان انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي، مؤكدين على أن هذه المذكرات قد قوضت الاستقرار الإقليمي، وتعتبر باطلة ولاغية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مذكرة التفاهم التركية الليبية المزعومة بتعيين حدود بحرية في البحر الأبيض المتوسط تنتهك الحقوق السيادية للدول الثالثة، ولا تمتثل لقانون البحار ولا يمكن أن تحدث أي نتائج قانونية، كما أكد الوزراء من جديد ضرورة الاحترام الكامل لسيادة جميع الدول وحقوقها السيادية في مناطقها البحرية في البحر المتوسط.

إلا أن الحكومة التركية كان لها رأي أخر أذ قالت وزارة الخارجية التركية في بيانها أن لتركيا الحق في أن تكون صاحبة كلمة في المنطقة والمشاريع المتعلقة بها، باعتبارها تمتلك أطول شريط ساحلي في البحر المتوسط”. وأنها مستعدة للتعاون مع جميع البلدان، باستثناء إدارة جنوب قبرص الرومية، لتحويل شرق المتوسط إلى ساحة تعاون وليس صراع.

وأعلنت القاهرة مساء الأربعاء، عن انطلاق اجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وحكومة قبرص الجنوبية ، لبحث مجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق