قضايا اجتماعية

/ خفيفا كشجرة، هادئا، ككيس نايلون فارغ/

/ خفيفا كشجرة، هادئا، ككيس نايلون فارغ/
 
طوبى للمتعبين، للساهرين بلا رغبة و بلا شرح.
طوبى للإرهاق ،كجبل الحجارة المرمي في الارواح.
طوبى للخمر، للجمر، للمجازر،لنشرة الأخبار
طوبى للارصفة المبللة بالمطر،
للغرباء الذين يخططون لإقتحام الأبد، بزوارق من مطاط.
حتى تستطيع أن تكتب قصيدة من دم
عليك ان ترتقي لمستوى كيس نايلون فارغ
مرمي على سرير النوم.
خاليا من الكره ،خاليا من الحب
خاليا من الشوق، من الرحمة، من النقمة.
حتى تكون شاعرا،
تكتب قصيدة.
عليك أن تتنازل عن نفسك
و تصبح شجرة بلا عكازات
في منتصف الغابة.
حائر أنا يا أبتي،
لا الفراغ يملأني
و لا أنا املأ الفراغ.
كلانا يهيء المكيدة، ليدفن الآخر
كي يبكي عليه، ما تبقى من الوقت الفاره.
لا هو يقتلني
و لا أنا أقتله، كلانا ينتظر، أن يأكل الآخر نفسه
فيستريح الوقت من الرهان.
كن سعيدا، ككيس نايلون فارغ
و أنت تأوي إلى الفراش
و كأن لا أطفال لك، لا أهل، لا أحلام، لا فوز لا خسارة
لا حبيبة، لا وطن.
كن ماهرا، ككيس نايلون فارغ،
و أنت ترمي بجسدك على الفراش، هشا
بلا رغبات،بلا أمنيات، بلا شوق.
كن حكيما، ككيس نايلون فارغ،
لا تنتظر شيئا من أحد
و لا تكن شيئا لأحد.
كن باردا، ككيس نايلون فارغ،
طائرا في جوف الزوبعة
كأنك ميت في الحياة،
كأنك حي في الممات.
عثمان حمو.05.01.19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق