الأخبار

التحالف الدولي يوقف تدريب ودعم الجيش العراقي واستمرار العمل مع الشركاء المحليين “بيشمركة و QSD”

نازرين صوفي – xeber24.net

قرر التحالف الدولي بقيادة امريكا اليوم ” الاحد ” توقيف تدريب ودعم الجيش العراقي وذلك بسبب تكرار الهجمات الصاروخية على قواعدها في العراق, واستمرار العمل مع الشركاء المحليين فقط , وذلك في اشارة إلى قوات البيشمركة وقوات سوريا الديمقراطية.

وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش، إنه أوقف مهام التدريب والدعم للقوات العراقية، بسبب تكرار الهجمات الصاروخية على قواعد تضم قوات للتحالف.

وأضاف التحالف في بيان: “أولويتنا القصوى هي حماية كل جنود التحالف الملتزمين بمهمة هزيمة تنظيم داعش. الهجمات الصاروخية المتكررة على مدى الشهرين الماضيين من عناصر كتائب حزب الله تسببت في مقتل أفراد من قوات الأمن العراقية ومدني أميركي”.

وتابع البيان قائلا: “نتيجة لذلك نحن ملتزمون بالكامل بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات من التحالف. لقد حد هذا من قدرتنا على القيام بمهام التدريب مع الشركاء ودعم عملياتهم ضد داعش، ولذلك أوقفنا تلك الأنشطة والأمر قيد المراجعة المستمرة”.

وذكر التحالف الدولي في وقت سابق الأحد، أن هجومين وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف، مساء السبت، لكنه أوضح أنهما لم يسفرا عن أي إصابات في صفوفه.

ويأتي ذلك بعد أن حذرت ميليشيات حزب الله في العراق قوات الأمن من الاقتراب من القواعد الأميركية ابتداء من يوم الأحد، في تهديد مبطن باستهداف هذه القواعد, وفقاً لسكاي نيوز.

وقرّر التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، السبت، تقليص عملياته العسكرية في العراق.

وجاء قرار التحالف الدولي غداة الضربة الأميركية التي قتلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في بغداد، فجر الجمعة.

وارسلت قوات التحالف الدولي يوم امس دفعة جديدة من الاسلحة والمواد اللوجستية والعسكرية لمدينة قامشلو قادمة من اقليم كُردستان العراق , كما سبق ذلك دفعة اخرى وصلت إلى قواعد التحالف وقوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق