اخبار العالم

نقل جثامين مهدي المهندس و قاسم سليماني إلى إيران

سورخين رسول ـ Xeber24.net

أعلنت هيئة الحشد الشعبي العراقي، اليوم الأحد، 5 كانون الثاني/يناير، إجراء الفحص النووي، لضحايا القصف الأمريكي، الذي راح ضحيته نائب رئيس الهيئة، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق قدس، قاسم سليماني، في إيران.

وأوضحت الهيئة في بيان، اليوم، أن جثمان أبو مهدي المهندس، سيوارى الثرى في مقبرة وادي السلام بمحافظة النجف، وسط البلاد، بعد إجراء فحص الحمض النووي (DNA).

وبينت الهيئة، قائلة: إن تشابك الأشلاء بين جثمان الحاج المهندس مع شهيد أخر من الحشد، مع جثمان الحاج قاسم سليماني، ومرافقيه استدعى إجراء الفحص لأجسادهم في العاصمة الإيرانية، طهران بعدما تحولت إلى اشلاء من شدة تفجر الصاروخ الأمريكي الغادر ليل الجمعة الماضية”.

ونوهت الهيئة، إلى أن عملية فحص الحمض النووي بين الجثث سيستغرق أياما قبل العودة إلى العراق لإجراء عملية دفن جثمان المهندس في مقبرة وادي السلام استنادا إلى وصيته.

وقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، فجر الجمعة الماضية، 3 يناير، بغارة أمريكية على موكبهما قرب مطار بغداد الدولي، أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى، بينهم “شخصيات مهمة”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الجيش قتل قاسم سليماني بناء على تعليمات الرئيس دونالد ترامب، وأنه إجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين في الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق