العلوم والتكنولوجية

تعرف على “الحاصدة” التي قتلت “سليماني”

حميد الناصر ـ Xeber24.net

على وقع الاستهدافات التي تنفذها أمريكا ضد متزعمين وقياديين داخل الأراضي السورية والعراقية , ألقت وسائل إعلام أمريكية الضوء على طائرة الدرون “MQ-9 Reaper” التي استخدمت لاستهداف قائد فيلق القدس الإيراني “قاسم سليماني” فجر أمس الجمعة وما تتميز به من قدرات ودقة عالية.

وقال موقع “نيويورك بوست” إلى أن هذه الطائرة الملقبة بـ”الحاصدة” تمتلك القدرة على التحليق لعلو يصل إلى 50 ألف قدم، فضلا عن كونها “طائرة مسلحة متعددة المهام ومتوسطة الارتفاع وقوية التحمل، يتم التحكم فيها عن بعد، وصممت بالأساس لتنفيذ ضربات هجومية”.

وأضاف الموقع نقلا عن وزارة الدفاع الأمريكية، أنه “بالنظر إلى الزمن الطويل الذي يمكن للطائرة أن تبقى فيه بالقرب من هدفها، وكذا أجهزة الاستشعار واسعة النطاق التي تتمتع بها، فإن للطائرة قدرة فريدة على تنفيذ الهجمات ضد أهداف حساسة في لحظات وجيزة”.

وأشار الموقع أنه يمكن للطائرة المسيرة التي تزن أكثر من طنين أن تنفذ دوريات المراقبة والمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ، إلى جانب “عمليات حربية غير اعتيادية”، وفقا لما يؤكده سلاح الجو الأمريكي، الذي شغل الطائرة لأول مرة سنة 2007.

ولفت الموقع وتصل سرعة تحليقها نحو 230 ميلا في الساعة، ويجري التحكم بها عن بعد من قبل ربان ومشغل جهاز استشعار، في حين تتجاوز كلفتها 64.2 مليون دولار.

والجدير ذكره وبعد تمكن القوات الأمريكية من قتل متزعم تنظيم “داعش” بعملية نوعية داخل محافظة إدلب في سوريا؛ أقدمت أمس الجمعة على استهداف “قاسم سليماني” الجنرال الإيراني ذائع الصيت، والذي يترأس فيلق القدس، وهو أيضاً رجل إيران الأول في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق