شؤون ثقافية

سدرة المشتهى

سدرة المشتهى
 
أطلس حاضر
 
 
في البدء
كانت الكلمة
وقبل البدء كان الفم
كيمياء حيوية
و ملتقى للرضاب
 
كنت سدرة منتهى
حين علوت فيك
اعتزلت
جميع السماوات
 
كنتِ زغلة المشتهى
ارويني ياسامرية
من ينابيع لاغمام لها
فملأت البحار العشرة
ولم أظمأ بعدها
 
كنت مراقي الجمال كلها
موسيقى للعين
عطرا يمحو تلوث الزمن
أنفاسا حرى
تنفض رطوبة الروح
قهوة الصوفي البيضاء
اشربها بلا توجس من فتوى
توازن فراشة بين احتراقين
وجسدا اندفن فيه
لأبعث حيا
 
كلما عبرت فرشاتك
فضاء
انزاحت الخليقة زرقة
و رتل الخلق
أجنحة الأشواق
 
أي برق يوثق بزلاله و غلاله
غير الذي ينجلي
من نظراتك
 
أي رعد يؤجج وشوشة دمي
أكثر من الهذير
المنفلت من همساتك
 
أي قصيدة هذي
التي أصابتني منك دونما قريحة
فكنت أعظم الشعراء
 
محظوظ و أي محظوظ أنا
انفتح لرصاصة أكبر من صدري
لأصير فُضاضا
يتوهج بدماء المصلوبين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق